محفوض: حزب الله يحاول جعل الدولة خاضعة لشروطه

رأى رئيس حركة “التغيير” المحامي ايلي محفوض أنه “خلال السنوات المنصرمة كانت المواجهة بين فريقين  14آذار و8آذار مع ما رافقها من خضّات أمنية واغتيالات طالت حصريًا فريقنا السياسي دون سواه ناهيك عن لجوء للغة السلاح والشارع لفرض هيمنته وهو بذريعة المقاومة كان ينتقل من مرحلة لأخرى تحت ضغط السلاح والتهديد بالشارع.”

وتابع مغرداً عبر حسابه على “” بالقول: “في المقابل كان الفريق الآخر أي فريق  14آذار وبحجة إنقاذ الوضع وحقنًا للعرقلة يرضى بما كتبه حزب الله،” مشيرا الى أن بذلك كان ينتقل من مصيبة الى أخرى تحت وطأة الضغط والتهديد في حين كانت المنظومة الدولية تترقب سلوك الحزب ونشاطاته خارج الحدود معرّضا لبنان الرسمي لاهتزاز علاقاته بدول العالم.”

وقال: “بعد أفول نجمي 8 و 14 آذار تحولت المواجهة عن مسارها وباتت بين حزب الله والدولة اللبنانية.” مضيفا “وبالتالي الكباش الحاصل هو بين حزب يحاول جعل الدولة خاضعة لشروطه في حين ان الشرعية لا يمكن إخضاعها لأي كان وبنهاية المطاف سيضطر حزب الله القبول بشروط الدولة وليس العكس والا فعلى الدنيا السلام.”

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى