السيدة الأولى: لاحياء معاني الاستقلال في قلوب الشباب

السيدة الأولى: لاحياء معاني الاستقلال في قلوب الشباب
السيدة الأولى: لاحياء معاني الاستقلال في قلوب الشباب

أشارت اللبنانية الاولى السيدة ناديا عون الى “ضرورة احياء معاني الاستقلال في قلوب الشباب، وتذكيرهم بالتضحيات التي قدمت من أجل التخلص من الانتداب، وكل انواع المس بحرية الوطن، وسلامة أراضيه”.

عون، وفي حفل توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة أجمل ملصق اعلاني يحاكي الذكرى الخامسة والسبعين للاستقلال، برعايتها، التي نظمتها لجنة مهرجانات وجمعية محترف الفن التشكيلي بمشاركة عشرات الطلاب من مختلف الجامعات والمناطق اللبنانية، في رحاب قلعة الاستقلال في راشيا، حيَّت تنظيم مثل هذه المبادرات الوطنية، وخصوصا المتعلقة بذكرى الاستقلال التي تشكل محطة فخر واعتزاز في قلوب اللبنانيين،

من جهتها، دعت كلودين عون روكز الى “التطلع معا صوب المستقبل، والتركيز على جمال وطاقاته البشرية والتكاتف من أجل الحفاظ على حقوق اللبنانيين بالتساوي، ونشر ثقافة الاحترام لنتخطى الصعاب والتحديات التي نواجهها منذ الاستقلال الى اليوم”.

واضافت: “تبقى الثقافة والشعور بالانتماء حجر الاساس لبناء مجتمعات مستدامة وآمنة واوطان تعرف كيف تحافظ على استقلالها وشعوب منفتحة وطموحة”. ولفتت إلى “أن هذه المسابقة تهدف إلى تقوية روح الانتماء لدى الطلاب، والاضاءة على الجانب الثقافي والفني والابداعي لدى الشباب اللبناني”.

وختمت بالقول: “الطلاب صوروا الوطن الذي يحلمون به وجسدوا الاستقلال الحقيقي على طريقتهم، وابدعوا من خلال تصاميم تجعلنا نتفاءل بغد أفضل وببلد أفضل”، متمنية “أن يحقق الشباب انجازات ثقافية وفكرية وابداعية في وطنهم، ليصنعوا مستقبل لبنان السيد والحر والمستقل والنظيف والمنظم الذي يشبههم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى