الطبش: لن نسمح بكسر الحريري ولا بكسر الطائفة السنية

الطبش: لن نسمح بكسر الحريري ولا بكسر الطائفة السنية
الطبش: لن نسمح بكسر الحريري ولا بكسر الطائفة السنية

أعلنت عضو كتلة “المستقبل” النائبة رولا الطبش جارودي أن “الهم الاساسي اليوم هو الهم الحكومي وتشكيل الحكومة في ظل الاوضاع الاقتصادية السيئة والمتدهورة.”

الطبش، وفي لقاء سياسي نظمته مصلحتا المرأة والشباب في منسقية جبل الجنوبي في “”، في قاعة المنسقية في كترمايا، أشارت الى أن العراقيل التي توضع من مختلف الاطراف في وجه تشكيل الحكومة لا تصب في مصلحة الوطن والمواطن، الفقر والبطالة تصيبان الجميع دون اي استثناء.”

وتابعت الطبش: “الرئيس قدم ما يكفي من التنازلات وليس مستعدا لدفع الفاتورة مرتين كما قال، لذلك الموقف الذي اتخذه كان صارما وحازما، ووضع النقاط على الحروف، وقال بكل صراحة من المعرقل، وبالتالي المشهد السياسي اصبح واضحا للجميع”.

وأردفت: “لن نسمح بتنازلات اكثر، ولن نسمح بكسر الرئيس سعد الحريري ولا بكسر الطائفة السنية او باثارة النعرات الطائفية، كفانا نسمع سنيا وشيعيا ومسلما ومسيحيا لأن البلد بحاجة الى القيامة من جديد وبحاجة الى العمل والتطور ولا سيما اننا امام فرصة ذهبية متمثلة بمؤتمر “سيدر” الذي اعطى ثقة المجتمع الدولي بلبنان وكل ذلك بجهود الرئيس الحريري”.

ودعت الى “عدم اليأس لأن اليأس سيرجعنا اكثر فاكثر الى الوراء وسيكسرنا، ولا سيما ان الرئيس سعد الحريري بحاجة الى تماسكنا وقوتنا لكي نبقى جميعا صامدين. يجب حل العقد فالبلد رهن الحكومة”.

وقدم النائب محمد الحجار مداخلة رحب فيها بالطبش، معتبرا ان “خطاب الرئيس سعد الاخير كان خطابا رؤيويا واضحا وشفافا، والمسيرة التي عمدت بالدماء لن يكسرها شيء”، داعيا الى” التماسك والبقاء يدا واحدة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى