ممثلة “حزب الله” تفجّر قنبلة إنتخابية: عليها أن تكون… حيث يجب أن تكون!

إشترك في خدمة واتساب

 

تعد المواربة ممكنة في قرار إشراك الأحزاب اللبنانية أو عدم إشراكها المرأة في المقبلة. ممثلون للأحزاب الرئيسة في البلد وضعوا أمس، تحفظاتهم خارج قاعة فندق «كمبنسكي»، ودخلوا إلى حوار نظمه مكتب وزير الدولة لشؤون المرأة والأمم المتحدة في عن «دور الأحزاب السياسية في تشجيع تمثيل النساء في انتخابات 2018 النيابية». فكشفوا عن تحفظات وعراقيل لا تزال تحول دون ترشح المرأة.

على أن ما قالته ممثلة «» الدكتورة ريما فخري كان الأكثر استغراباً من قبل الحضور وصولاً إلى حد الاستنكار، إذ اعتبرت أنه “على المرأة واجب المشاركة حيث يجب أن تكون. ويجب أن تكون فاعلة سياسياً وعندها طاقات وهي قادرة. وعمل النائب يتركز على العمل الخدماتي والاجتماعي ما يتطلب خروج دائم من حياة الأسرة. ونعتقد أن المرأة يفترض أن تعمل لأهداف أساسية، وكونها امرأة مطلوب منها أن تربي أجيالاً ما يأخذ من وقتها وحركتها ونحن نتحفظ عن ترشيح سيدة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق استباحة طب “اللبنانية”.. رؤساء أقسام “بالباراشوت”!
التالى هل تضع صفقة القرن لبنان أمام التطبيع مع دمشق