الظروف المناخية القاسية تهدد 850 مخيمًا للّاجئين

الظروف المناخية القاسية تهدد 850 مخيمًا للّاجئين
الظروف المناخية القاسية تهدد 850 مخيمًا للّاجئين

أشارت مفوضية لشؤون في إلى أن “الرياح العاتية والثلوج والأمطار الغزيرة الناتجة عن العاصمة “نورما”، التي استمرت طوال هذه الأيام، على أكثر من 570 مخيمًا عشوائيًا في مختلف أنحاء البلاد، تؤوي أكثر من 22500 لاجئ”، لافتةً إلى أنها “سارعت و”” ومنظمات إنسانية أخرى، مع السلطات اللبنانية، إلى تلبية احتياجات كل من المتضررين اللبنانيين واللاجئين”.

وأضافت، في بيان: “تولت وزارة الشؤون الاجتماعية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تنسيق الاستجابة الطارئة للتصدي للظروف المناخية القاسية، من خلال آلية التنسيق المشتركة بين الوكالات. وانتشرت وكالات الإغاثة لضخ وسحب المياه من المواقع التي غمرتها المياه وتزويد اللاجئين المتضررين بمواد الإغاثة، مثل الفرش والبطانيات والملابس الشتاء للأطفال والمجموعات الصحية ورزم الكرامة وقسائم الوقود والأغطية البلاستيكية والألواح الخشبية”.

ولفتت إلى أن “نظرًا لحجم التحديات، أعطت المنظمات أولوية توزيع المساعدات للاجئين الأكثر تأثرًا أولًا. حتى هذا التاريخ، تم إيصال التوزيعات العاجلة إلى حوالي 10000 لاجئ. وستواصل وكالات الإغاثة العمل على مدار الساعة، للوصول إلى جميع اللاجئين المتضررين والمواقع المتضررة”.

وكشفت أن “بحسب تقديرات وكالات الإغاثة، هنالك حوالي 850 مخيمًا عشوائيًا معرضًا للخطر جراء الأحوال الجوية القاسية، علمًا أن هذه المخيمات تؤوي أكثر من 70000 لاجئ”.

وأعلنت أنها “تستعد للتصدي لعاصفة أخرى، يتوقع أن تبدأ الأحد. فقد تم تجديد مخزونات الطوارئ، وتم تسليم مخصصات الصرف الصحي. كما تراقب الفرق عن كثب حالات انفصال الأسرة للتأكد من حماية الأطفال أثناء عمليات الإخلاء المحتملة”.

وناشدت الوكالات “جميع الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية، فضلًا عن المجتمعات، البقاء على أهبة الاستعداد، والعمل بشكل مشترك لحماية الفئات الأكثر عرضةً للخطر من المزيد من الظروف المناخية القاسية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حادثة قبرشمون معطَّلة بالمحكمة العسكرية: سطوة حزب الله



 

Charisma Ceramic