ماطوسيان: لإعطاء الأولوية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية

ماطوسيان: لإعطاء الأولوية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية
ماطوسيان: لإعطاء الأولوية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية

دعا النائب ألكسندر ماطوسيان “المسؤولين جميعا إلى وقفة ضمير وطنية قبل أن نصل إلى مرحلة نندم فيها على استسهال تعميق الخلافات وتحويلها لصراعات تهدد ما تبقى من استقرار البلد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا”.

وطالب، في بيان، بأن “ننكب جميعا كمسؤولين لإعطاء الأولوية للشؤون الاقتصادية والاجتماعية التي تطال المواطنين في حياتهم اليومية. فالناس متعبون ومستنزفون”ز

ولفت إلى أن “في الأيام الماضية تزايدت حدة الخطاب بين القوى والشخصيات السياسية على خلفيات مواقف سياسية، مما انعكس توترا ومزيدا من القلق في الأوساط الشعبية. ويأتي هذا التوتر في لحظة ضيق وانكماش اقتصادي داخلي، وظروف إقليمية تشهد متغيرات كثيرة”.

وأردف: “لذا نحن مدعوون كمسؤولين إلى وقفة ضمير وطنية نعيد فيها الاعتبار للأولويات. وقد آن الآوان لإعطاء الشأن الاقتصادي الأهمية التي يستحقها. فلماذا لا نبدأ بالاتفاق على تنفيذ عشرات الخطط والمشاريع التي تسهم في تنشيط الاقتصاد وزيادة النمو عوض الانشغال في تعميق الخلافات التي قد تخرج عن السيطرة في لحظة ما”.

وختم: “أفهم السياسة عملا نبيلا في خدمة مصالح الناس، ولا أظن أن ما يدور من صراعات يعود بأي خير على الناس ومصالحهم. فقد آن الآوان لتغيير المقاربات والأولويات. ألا يقول المثل اللبناني إن القلة تولد النقار”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى