شقير: القطاع الخاص رافعة لأي مشروع اقتصادي عربي مشترك

شقير: القطاع الخاص رافعة لأي مشروع اقتصادي عربي مشترك
شقير: القطاع الخاص رافعة لأي مشروع اقتصادي عربي مشترك

أشار رئيس الهيئات الاقتصادية محمد شقير إلى أن “قرارات القمة التنموية العربية في  كانت لتكون أقوى لو أن مستوى التمثيل الرسمي العربي كان أعلى”، إلا أنه أكد أن “الوزراء العرب الذين سيشاركون لديهم صلاحيات لأخذ القرارات اللازمة”.

وأوضح، في حديث إلى وكالة “أخبار اليوم”، أن “ما يهمّنا كقطاع خاص عربي اليوم هو أن لدينا توصيات، وهذه التوصيات نعمل عليها وسننهيها الجمعة، وسأقوم أنا بإلقائها يوم الأحد المقبل”. وتمنّى أن “يتبنّاها الرؤساء والزعماء العرب، لأنها ستكون توصيات القطاع الخاص العربي. ومن بعد تبنّيها تبرز مسألة تطبيقها. ولكن تبنّيها هو الخطوة الأولى لأنه سيمكّن القطاع الخاص واتّحاد الغرف العربية من متابعتها”.

ولفت شقير إلى أن “القطاع الخاص العربي هو الرافعة لأي مشروع اقتصادي عربي مشترك، وهو الذي يستطيع أن يقوّي الاقتصاد ويخلق النمو وفرص العمل”.

وإذ أكد أن المسائل الاقتصادية وليس السياسية تبقى هي الأساس في قمة بيروت التنموية، قال: “في شكل عام، يُمكن لقمّة بيروت 2019 أن ترسم خارطة طريق اقتصادية عربية مشتركة تنطلق من بيروت”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى