الحريري رفض هذا الطلب… ومَنع باسيل من توجيه “رسالة الى أبو الغيط”!

الحريري رفض هذا الطلب… ومَنع باسيل من توجيه “رسالة الى أبو الغيط”!
الحريري رفض هذا الطلب… ومَنع باسيل من توجيه “رسالة الى أبو الغيط”!

على بعد ساعات من انعقاد القمة، حصلت «الجمهورية» على مضمون رسالة أعدّها وزير الخارجية لإرسالها الى الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط، يطلب فيها الدعوة الى اجتماع إستثنائي لمجلس وزراء الخارجية العرب على وجه السرعة من أجل عودة الى الجامعة العربية، لكنّ الرئيس المكلّف رفضَ هذا الطلب ومنعَ باسيل من توجيه الرسالة الى ابو الغيط.

وكان باسيل قد أعدّ في 2 كانون الثاني الجاري كتاباً لإرساله الى أبو الغيط عرضَ فيه لمسار الأزمة في سوريا قائلاً: «اليوم حان الوقت لإصلاح الخطأ، لذلك نطلب من معاليكم الدعوة لاجتماع إستثنائي لمجلس وزراء الخارجية العرب على وجه السرعة من أجل عودة سوريا الى الجامعة العربية ووَقف العمل بقرار تعليق العضوية، ودعوتها الى القمة العربية التنموية التي تستضيفها يوم 20 كانون الثاني 2019، وذلك استناداً الى الفقرة «ب» من المادة السابعة من النظام الداخلي للجامعة العربية، خصوصاً أنّ هذه الدعوة وهذا الاجتماع ينطويان على:

– عودة سوريا الى الحضن العربي، ووَقف خسارة أن تكون دولة عربية مهمة كسوريا خارج الجامعة العربية.

– إنّ حل هو للشعب السوري أولاً وأخيراً، ولا يجوز أن يكون هناك أطر سياسية وديبلوماسية، دولية وإقليمية للبحث في مسألة سوريا في غياب سوريا أو أي دولة عربية أو أي إطار عربي.

– إنّ القمة العربية التنموية المنوي انعقادها، تتزامن مع بدء ورشة الإعمار في سوريا، ولا يجب غياب سوريا عنها كونها الدولة المعنية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى