نقابة المحررين تبحث وسلامة واقع الصحافة الصعب.. والأخير يتوعد

نقابة المحررين تبحث وسلامة واقع الصحافة الصعب.. والأخير يتوعد
نقابة المحررين تبحث وسلامة واقع الصحافة الصعب.. والأخير يتوعد

أعلنت نقابة محرري الصحافة اللبنانية، في بيان، أن “وفد من نقابة محرري الصحافة اللبنانية برئاسة النقيب جوزف القصيفي زار حاكم مصرف رياض سلامة في البنك المركزي، حيث عرض الوفد الواقع الصعب الذي تعيشه الصحافة اللبنانية وسبل التعاون الممكن بين مصرف لبنان ونقابة المحررين، بما يخفف من أزمة الصحافيين والإعلاميين.”

وأبدى سلامة احترامه للصحافة اللبنانية والإعلاميين بوجه عام، وأكد استعداده الكامل للتعاون مع النقابة ضمن الإمكانات المتوفرة لمصرف لبنان والقوانين المرعية الإجراء.

وقال إنه “سيبلغ جمعية المصارف موافقته على التفاهم بينها وبين نقابة المحررين في المجالات التي توفر للصحافيين والإعلاميين بوجه عام التسهيلات التي تتآلف مع القوانين المرعية.”

وتم الاتفاق على مواصلة اللقاءات والتعاون في المجالات الإعلامية التي تخدم توجهات المصرف المركزي والصحافة اللبنانية.

وكان النقيب القصيفي، زار رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي جان فهد في مكتبه بوزارة العدل، وتم خلال اللقاء البحث في العلاقة بين القضاء والصحافيين والاعلاميين.

واكد القصيفي “احترام هؤلاء للقضاء ودوره المحوري في تثبيت دولة الحق والقانون والتصدي للفساد، وملاحقة المجرمين والمخالفين ايا تكن درجة مخالفاتهم”، رافضا “ان يتم استدعاء اي صحافي او اعلامي من دون استنابة قضائية، وخارج الاجراءات القانونية التي ينبغي اتباعها، بصرف النظر عن هوية الجهة المستدعية”.

وكشف رئيس مجلس القضاء الأعلى انه يحضر لطاولة مستديرة تتناول علاقة الاعلام بالقضاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى