الدويهي: لرؤية اقتصادية تؤكد عودة النازحين لبلادهم

الدويهي: لرؤية اقتصادية تؤكد عودة النازحين لبلادهم
الدويهي: لرؤية اقتصادية تؤكد عودة النازحين لبلادهم

لفت عضو “التكتل الوطني” النيابي النائب اسطفان الدويهي إلى انه “أخيرا ولدت الحكومة بقدرة قادر بعد مخاض طويل”، مشيراً إلى أن “9 أشهر من العقد والمبررات الواهنة و9 أشهر من المعانات والتهويل حيث باتت أمنية اللبنانيين المرعوبين من السقوط الكبير هي ولادة الحكومة.”

الدويهي، وخلال الجلسة الثالثة لمناقشة البيان الوزراي، قال: “ما أحوجنا اليوم لرؤية اقتصادية واضحة ونؤكد ضرورة عودة النازحين السوريين الى بلادهم”.

وأردف: “ندرك جيدا حجم المسؤوليات والتحديات وأدرك ان هذه الحكومة مطالبة باشتراح العجائب لتخطي المأزق الاجتماعي والاقتصادي القائم”، لافتاً إلى أن “حكومة “إلى العمل” يرتبط نجاحها بتقديمات “سيدر”.

وتابع: “لا يوجد مدين إلا وهو محكوم بدينه والمدين لا يمكن ان يتحكم بقراراته الداخلية والخارجية وحده الذي يدين يتحكم بالقرارات احيانا واحيانا يمليها ويمكن ان تضع هذه القرارات الدولة في مواجهة الشعب وبالتالي الشعب هو من يدفع الثمن وأخشى ان تطال هذه الاملاءات مواقف حيوية أي حياة اللبنانيين كالاستشفاء والتعليم والاسكان والرواتب والتوظيفات وفرص العمل وغيرها”.

وأضاف: “هذا سيكون حالنا مع البنك الدولي ولكن البنك الدولي ما دخل بلدا الا وتدخل بالتفاصيل فهل من آليات لدى الحكومة لضمان قرارنا السياسي؟”.

وأكد أنه “يسجل لهذه الحكومة هو الوجود الفاعل للمرأة فيها على امل ان يتطور هذا الدور دائما وان يكون هذا الخيار الصائب خطوة للمزيد لاشراكها في العمل العام”.

وفي الختام، أعلن الدويهي عن إعطاء الثقة للحكومة، موضحاً “أنني اعطي الثقة لهذ الحكومة لأن البلد لا يمكن ان يتحمل الفراغ الحكومي أكثر وننتظر النتائج المرجوة بسرعة لان البلد لا يحتمل”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى