محفوض: المطلوب اعتراف سوري بالجرائم!

محفوض: المطلوب اعتراف سوري بالجرائم!
محفوض: المطلوب اعتراف سوري بالجرائم!

أشار رئيس “حركة التغيير” المحامي ايلي محفوض الى ان “كلام الرئيس عن حجم الضغوطات، التي دفعته لمصافحة وأنه لن يفعلها مجددا، رد أولي واضح على المستعجلين للتطبيع مع ، وكأن عقود من الاحتلال والمجازر والنهب والإغتيالات بالإمكان شطبها بشطبة قلم الحكومة، في حين المطلوب تنقية للذاكرة واعتراف سوري بالجرائم”.

وقال محفوض عبر حسابه على “”: “بخصوص السوريين والتذرع بضرورة التواصل مع النظام السوري لإيجاد حل للأزمة، يمكن الإستعانة بالوسيط كما هي الحال مع الروس او ولا من داع للتذكير أن الآلاف من السوريين على أرضنا يوالون الأسد، وهؤلاء مخابرات للنظام يحركهم عندما تدعو الحاجة للتخريب”.

وختم محفوض “بكل وضوح مع عودة اللاجئين السوريين فورا ودون إبطاء، وما يجري في بلدة عرسال من تحويل بعض الخيم الى غرف باطون لهو مؤشر خطير ينبىء بالأسوأ، وتبادل الإتهامات فيما بين الأحزاب والتيارات السياسية لا يخدم مصلحة ، لكون المطلوب قرار رسمي فوري بإنهاء كل الأوضاع الشاذة وكفى ثرثرة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى