عقيص: لتسريع مناقشة اقتراح التعويضات للمحررين

عقيص: لتسريع مناقشة اقتراح التعويضات للمحررين
عقيص: لتسريع مناقشة اقتراح التعويضات للمحررين

أكد عضو تكتل “الجمهورية القوية” النائب ان “اقتراح قانون التعويضات للمحررين من السجون السورية، موجود في لجنة المال والموازنة وموضوع على جدول أعمالها، لكن لم يباشر بعد بمناقشته، وهناك مراجعات عديدة وحثيثة دائمة مع النائب إبراهيم كنعان لتسريع مناقشته واحالته الى الهيئة العامة”.

وقال عقيص في حديث لاذاعة “ الحر”: “أظن ان لجنة المال والموازنة تنتظر قانون موازنة 2019 الذي سيأتيها من الحكومة، ويمكن فور الانتهاء من دراسته ان يكون اقتراحنا على جدول أعمال اللجنة. وهناك تجاوب كبير من كنعان وتفهم لأهمية المشروع”.

وأشار الى “ان هناك عددا كبيرا من القوى السياسية المتفهمة والمتحمسة والموافقة على إحالة هذا الاقتراح الى الهيئة العامة، وهناك اتصالات مع أغلب القوى السياسية بأن يعامل جميع الأسرى بمساواة”.

وقال: “ان الاقتراح سيكون واضحا ويتعاطى مع أناس ثابتين في مسألة وجودهم في السجون والمدة التي قضوها في السجون، والضرر الذي لحق بهم والاثر السلبي الذي انعكس على مستقبلهم وحقهم في حصولهم على تعويض. وأظن ان هذا التعويض هو الحد الأدنى الذي لا يرهق الخزينة العامة من جهة والذي يؤمن الحق بالحد الأدنى لهذا الأسير”.

ورأى عقيص ان “التخوف موجود دائما بسبب التجاذبات السياسية، لكن الحائط ليس مسدودا وهناك وعد قاطع من رئيس لجنة المال والموازنة بأنه سيضعه على جدول أعمال اللجنة، ونقوم باتصالات كتكتل مع كتل أخرى ونتمنى أن تتم الموافقة هذا الموضوع بسرعة”.

واعتبر عقيص ان “لا سبب لاعتراض “” وحركة “أمل” لأن الإقتراح ليس موجها ضدهما، ويجب ألا يثير أي حساسية لأننا لا ندين أي فريق داخلي معين”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى