كرم: بعض الأفرقاء يحاولون تحويل معركة مكافحة الفساد الى معركة سياسية

كرم: بعض الأفرقاء يحاولون تحويل معركة مكافحة الفساد الى معركة سياسية
كرم: بعض الأفرقاء يحاولون تحويل معركة مكافحة الفساد الى معركة سياسية

أكد أمين سر تكتل “الجمهورية القوية” النائب السابق فادي كرم “ان بعض الأفرقاء يحاولون تحويل معركة مكافحة الفساد الى معركة سياسية، والمعركة التي تفتح حاليا غير مقصود فيها إيقاف الهدر إنما “الحشر” في المواقف السياسية”.

وأشار كرم الى ان “حزب القوات فتح‎ موضوع الفساد في الحكومة الماضية وذهب به حتى النهاية، والتحالفات ليس بأهمية محاربة الفساد”، مؤكدا اننا “لم نعتبر أي طرف فاسد ولكننا نعامل بحسب الملف ولا نعتبر مسألة محاربة الفساد حجة لمحاربة أي طرف من الأطراف السياسية”.

واعتبر ان “الأهمية تكمن في الوصول إلى مرحلة محاربة الفساد بشكل جدي بعيدا من الحسابات السياسية الضيقة، وقال: “من يتحمل مسؤولية صرف الأعمال بطريق غير قانونية في أيام الرئيس السابق هو نفسه من يتحمل مسؤولية ‏تعطيل البلاد آنذاك”.

ورأى كرم ان “رد السنيورة جاء بالمعلومات الرقمية وترك الحكم للقضاء، ولكن إثارة الموضوع بهذه الطريقة أهدافها سياسية، لان من يثيره يعرف تماما أنه لن يستطيع اتهام السنيورة إنما الهدف هو فكفكة الاطراف التي كانت ضده”. وقال: “الأهمية اليوم تكمن في البدء باستراتيجية جديدة مختلفة عن السابق”.

ولفت الى ان “الدرجات الست عبء زائد على الدولة، وبمثابة رشوة شعبية”، مؤكدا ان “الاحتكام لمؤسسات الدولة أولى مراحل محاربة الفساد، أما في ادارة الدولة فيجب درس كل خطوة إلى الأمام بعيدا من الشعبوية والتجييش السياسي”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى