اللقيس: سنسعى إلى دعم عكار على المستوى الزراعي

اللقيس: سنسعى إلى دعم عكار على المستوى الزراعي
اللقيس: سنسعى إلى دعم عكار على المستوى الزراعي

أكد وزير الزراعة حسن اللقيس أن “منطقة هي من المناطق المحرومة التي تحتاج إلى تنمية وتطوير على كل المستويات، كما ومنطقة الهرمل ومختلف المناطق المحرومة وسنسعى إلى دعمها على المستوى الزراعي”.

جاء كلامه خلال استقباله وفدا من عكار ضم رئيس قسم الشؤون العقارية في دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ علي السحمراني والمفتش الديني الشيخ فواز الحولي والشيخ نور الدين الخالدي للتهنئة.

ولفت الشيخ السحمراني بعد اللقاء، إلى أن “البحث تطرق إلى شؤون عكار وبخاصة حماية الإنتاج الزراعي المحلي وواقع الأوقاف الإسلامية وحاجاتها وبخاصة تطوير المشاريع الوقفية زراعيا ومساعدة وزارة الزراعة لها. كما ووجهنا دعوة إلى الوزير اللقيس لزيارة منطقة عكار”.

كما بحث اللقيس مع السفير البريطاني في كريس لامبرينغ في تطوير العلاقات الثنائية بين البلدين، وتنظيم آلية التعاون بعد الانفصال عن الاتحاد الاوروبي.

كما وتطرق البحث أيضا إلى دعم بعض المشاريع الزراعية بحسب أولويات الوزارة وزيادة التبادل التجاري وبخاصة الزراعي وتحديدا الكرز والحمضيات.

واستقبل اللقيس عميد الجامعة اللبنانية الأميركية – LAU جوزيف جبرا، يرافقه مستشاره للشؤون العامة كريستيان أوسي والمسؤول عن البرامج الخاصة سعد الزين.

وتم خلال اللقاء البحث في شؤون عامة، إضافة إلى التواصل بين الوزارة والجامعة للتنسيق والاستفادة من المختبرات فيها لتطوير القطاع الزراعي.

كما وتم خلال اللقاء الاتفاق على إطلاق مشروع لإنشاء مختبر زراعي متطور في البقاع، بالتنسيق بين الوزارة والجامعة والذي سيصار إلى إرساء مضامينه قريبا.

ومن ثم التقى اللقيس سفيرة الدنمارك مورات جول والوزير الدانماركي السابق أسبن لوند في زيارة تهنئة.

وعرض الوفد لخبرات الدنمارك في القطاعات الزراعية والحفاظ على البيئة من خلال التخفيف من هدر الغذاء في مراحل إنتاجه واستهلاكه كافة.

وعرض اللقيس لواقع القطاع الزراعي، وتمنى أن “تساهم الدانمارك في تحسين الإنتاج الحيواني وبخاصة مساعدة صغار المربين في تحسين إنتاج الحليب ونوعيته”.

وتم الاتفاق على عقد لقاءات مستمرة لتنفيذ الأعمال المناسبة لمصلحة القطاعات الزراعية في لبنان.

كما واستقبل اللقيس سفير “منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة” (الفاو) موريس سعادة في حضور الوزيرة السابقة وفاء الضيقة حمزة في لقاء تعارف وتهنئة.

وتم البحث في المشاريع التي يتم تنفيذها الآن،بالتعاون بين الفاو ووزارة الزراعة.

وتطرق البحث أيضا إلى استكمال تنفيذ ملف استضافة لبنان للمكتب شبه الإقليمي للفاو بناء على الاتفاق الموقع مع الحكومة اللبنانية، وهذا المكتب يعنى في شؤون أربع دول هي: لبنان وسوريا والأردن والعراق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى