جعجع: الفصل الأول من عمل الحكومة لم يكن مشجعًا!

جعجع: الفصل الأول من عمل الحكومة لم يكن مشجعًا!
جعجع: الفصل الأول من عمل الحكومة لم يكن مشجعًا!

رأى رئيس حزب “القوات اللبنانية” أن “الإصلاحات يجب أن تبدأ بقطاعي الكهرباء والاتصالات”، مشددًا على “أننا لسنا في وضع يسمح لنا أن نفوّت أي يوم من أيام الحكومة، فالأرقام تشير إلى تضخم في التوظيف في إدارات الدولة، وعلينا سد مكان الخلل وسد عجز الخزينة وإلا ذاهبون للهلاك”.

واعتبر جعجع، في كلمة بعد اجتماع تكتل “الجمهورية القوية”، إلى أن “الفصل الأول من عمل الحكومة لم يكن مشجعًا وأظهر ألّا جدية في مكافحة الفساد”، مشيرًا إلى أن “موضوع أساتذة التربية والدرجات الست وضع من خارج جدول الأعمال من دون الملفات المرفقة، ورتّبنا على خزينة الدولة مبالغ إضافية، والأكثرية وافقت على إعطاء الأساتذة الدرجات الست من دون معرفة من منهم ناجح ومن لا”.

وسأل جعجع: “إذا بدأنا بهذا الشكل، فكيف للمجتمع الدولي أن يصدّق التصرفات اللبنانية ويعطينا قروض سيدر؟”، حيث تمنى على “الرئيس ردّ مرسوم الدرجات الست وتحمّل مجلس النواب مسؤوليته”.

وأشار جعجع إلى أن “منذ سنة لليوم نسمع بـ”سيدر” ونحن مهتمون به، وهو مؤتمر مفهوم شرط ألّا يذهب سدى مثل 1 و2 و3 إذا لم تترتب ميزانية الدولة، والخطوة الأولى والمهمة هي سد العجز في ميزانية الدولة”، مشددًا على أن “موضوع الموازنة العامة يجب طرحه بشكل سريع وضروري، العجز كان 8% عندما طرح “سيدر” عمليًا واليوم نسبة العجز 11% والمعدل الأقصى دوليًا 3%”.

وأضاف: “مجهودنا مضاعف هذا العام لنصبح 8% على الأقل وهذا هو الامتحان الأساسي أمام الحكومة، في قطاع الكهرباء هناك 462 وهيئة ناظمة كما أن مجلس إدارة كهرباء منتهية ولايته، لذا يجب مقاربة هذه الملفات لسد عجز الدولة لكونها تشكّل 40% من العجز. هناك قانون 431 في قطاع الاتصالات ولكن للأسف لا أحد يطبق القوانين في لبنان، وعلينا إشراك القطاع الخاص في هذا القطاع من أجل إنقاذ الوضع في لبنان”.

وذكر جعجع أن “اليوم كان لدينا حلقة دراسية عن قطاع الاتصالات، ومن يقول لنا ما دخلكم بالاتصالات، نحن حزب سياسي معني بكل القطاعات في البلاد، ولدينا العديد من الأمور بحاجة للدرس”، لافتًا إلى أن “منذ تشكيل الحكومة ولدينا حلقات دراسية بخصوص أوجه عمل الحكومة وهذه الدراسات هي خارطة طريق عمل “القوات اللبنانية” في هذه الحكومة”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى