الحريري ترأس أول اجتماع للّجنة الوزارية للتحوّل الرقمي

الحريري ترأس أول اجتماع للّجنة الوزارية للتحوّل الرقمي
الحريري ترأس أول اجتماع للّجنة الوزارية للتحوّل الرقمي

ترأس رئيس مجلس الوزراء ، في السراي الحكومي، الاجتماع الأول للّجنة الوزارية للتحوّل الرقمي، حضرها نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني والوزراء ، محمد شقير، عادل افيوني، مي شدياق، والمدير العام لرئاسة الجمهورية أنطوان شقير ومستشار الحريري فؤاد فليفل، وتم خلال الاجتماع عرض لبرنامج عمل اللجنة وأولوياتها، وفي مقدمتها ارساء الاقتصاد الرقمي في القطاعين العام والخاص.

وكان الحريري استقبل وزير الدولة لشؤون تكنولوجيا المعلومات عادل أفيوني وعرض معه شؤون وزارته.

ثم التقى الحريري اللواء محمد خلفان الرميثي، نائب رئيس الهيئة العامة للرياضة في دولة والوفد المرافق، في حضور السفير الاماراتي في . وقال الرميثي بعد الاجتماع: “سعدت بلقاء رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري وكان لقاء وديًا، خاصةً أن تربطني به علاقة تعود للعام 2006 عندما كنت مديرًا لمشروع إعادة إعمار لبنان بعد الحرب، وكانت لي لقاءات عديدة معه في قريطم، وقد استعدنا بعض الذكريات الخاصة بتلك الفترة وأنا أحمل له في قلبي كل تقدير ومحبة وتمنياتي بالتوفيق والنجاح للحكومة الجديدة وأن يعود لبنان كما نتمناه”.

وأضاف: “هدف الزيارة اليوم هو وضع الرئيس الحريري في أجواء ترشحي لرئاسة الاتحاد الأسيوي لكرة القدم مع اثنين من الأخوان والانتخابات ستجري في السادس من نيسان المقبل، وصوت لبنان صوت مهم ونحن ثلاثة مرشحين ننطلق من هذه المنطقة، منطقة غرب آسيا، الأخ الشيخ سلمان وسعود المهندي من وأنا، ونحن الآن نزور الدول الأعضاء في إطار حملة انتخابية لجمع الأصوات اللازمة للفوز بإذن الله”.

وختم: “سنجتمع أيضًا مع الاتحاد اللبناني لكرة القدم المعني باختيار المرشح وسنستعرض معه برنامجنا الانتخابي الذي وضعه خبراء في من جميع دول العالم وسنشرح لهم أهداف هذا البرنامج. وأنا متأكد أن هذا البرنامج في المقدمة ونأمل أن يقف لبنان إلى جانبنا في هذه المعركة الانتخابية الساخنة وأن نحظى بصوته الذي يمثّل أهمية كبيرة بالنسبة لنا ونحن بدورنا سندعم مرشح لبنان السيد هاشم حيدر لمنصب نائب الرئيس، لأنه يملك الكثير من الخبرات التي يمكن أن تساعدني أنا كرئيس إذا فزت بهذا المنصب، وأن تساعد الاتحاد الأسيوي، وهو إنسان محترم وأتمنى أن نكون إلى جانبه في مجلس إدارة واحد”.

وبعدها، اجتمع الحريري بوزير المال علي حسن خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، في إطار الاجتماعات الدورية لعرض الأوضاع المالية العامة.

كذلك، استقبل الحريري رئيس الجامعة اللبنانية – الأميركية جوزيف جبرا، في حضور مستشار رئيس الجامعة كريستيان أوسي ومستشار الحريري الدكتور عمار حوري وتناول اللقاء عرض للشأن التربوي في لبنان. ووضع جبرا إمكانات الجامعة بتصرف رئيس الحكومة.

ومن ثم التقى الحريري رئيسة مؤسسة سمير قصير الصحافية جيزيل خوري التي وجّهت له دعوة لرعاية مهرجان ربيع الذي يتمحور حول تاريخ الهندسة المعمارية في العاصمة.

وختامًا، استقبل الحريري وفدًا من “اللقاء الديموقراطي” ضم الوزير وائل أبو فاعور والنائبين بلال عبدالله وهادي أبو الحسن وعددًا من التقنيين والمستشارين في حضور الوزير السابق غطاس خوري، وتركز النقاش على خطة الكهرباء، وأطلع الوفد رئيس الحكومة على وجهة نظر وملاحظات اللقاء حيال هذا الموضوع، خاصةً لجهة الإصلاحات المطلوبة للنهوض به.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى