الدكاش عن شهداء سيدة النجاة: استشهدوا فداء عن كل لبنان

الدكاش عن شهداء سيدة النجاة: استشهدوا فداء عن كل لبنان
الدكاش عن شهداء سيدة النجاة: استشهدوا فداء عن كل لبنان

أكد عضو تكتل الجمهورية القوية النائب شوقي الدكاش ممثلاً رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور أن “شهداء كنيسة سيدة النجاة ليسوا فقط شهداء “القوات” بل هم من كل الفئات واستشهدوا فداء عن المسيحيين ولبنان”.

وجاء كلامه خلال احتفال أقامته منسقية كسروان الفتوح في حزب “القوات” بالتعاون مع بلدية زوق مكايل، إفي ساحة كنيسة النجاة لإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية وإطلاق تسمية البلدية لأحد الشوارع بإسم الشهداء الذين سقطوا عند مذبح الكنيسة، وذلك لمناسبة ذكرى الكنيسة في 27 شباط 1994.

وقال الدكاش: “أبى الطقس في هذه الذكرى إلا أن يمطر ويبكي على شهداء سقطوا هنا وجبلت دماؤهم جميعا بقضية كبيرة وهي المقاومة اللبنانية التي تمثل جميع اللبنانيين من كل الأطراف لأن الذين إستشهدوا هنا فداء عن وعن قضية جربوا أن يلبسونا إياها”.

وشكر الدكاش رئيس البلدية بعينو وجميع أهالي الشهداء ورؤساء البلديات والفاعليات الحاضرة، لافتا إلى أن “اللوحة هي ذكرى للشهداء الذين لن ننساهم أبدا لأن ذاكراهم في قلوبنا وفي قضيتنا وستكون المنارة لنا في سبيل تحقيق أهدافنا المرجوة نحن بأمس الحاجة لكل فرد منكم للخروج من المرحلة الصعبة التي نمر بها”.

وتمت إزاحة الستارة عن اللوحة التي تحمل أسماء شهداء كنيسة سيدة النجاة، الطفلة إليان بطيش، ميراي مشعلاني، ماري عطالله، ألفرد عطالله، أنطوان عماد، منصور سكر، اندره عيد، توفيق منصور، عبود أبو خليل، وتوفيق خليل.

وبعد إزاحة الستارة عن اللوحة وتسمية الشارع بإسم الشهداء، توجه الحضور إلى الكنيسة حيث حملت الشهداء عند المدخل و ترأس الذبيحة الالهية عن راحة أنفس الشهداء الرئيس العام للرهبنة المارونية المريمية الأباتي مارون الشدياق عاونه فيها لفيف من الآباء في حضور الدكاش ومسؤولي القوات وشخصيات وفاعليات وأهالي الشهداء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى