فنيانوس: لن أقبل بعد اليوم ان يتأخر أي مسافر في صالون المطار

فنيانوس: لن أقبل بعد اليوم ان يتأخر أي مسافر في صالون المطار
فنيانوس: لن أقبل بعد اليوم ان يتأخر أي مسافر في صالون المطار

أمل وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس “التقدم من إنجاز الى آخر في مطار رفيق الحريري”، معتبراً أن الإنجاز الاهم بالنسبة الى اللبنانيين يتحقق عندما يحضرون في فصل الصيف ولا يكون هناك ازدحام على الممرات”.

وجاء كلامه خلال افتتاحه صالة ركاب الدرجة الاولى ودرجة رجال الاعمال LAT- premium lounge التابعة للشركة اللبنانية للنقل الجوي (شارتر) في - مبنى المسافرين صالة المغادرين، التي توفر مركزا لرجال الاعمال لمتابعة أعمالهم اثناء سفرهم.

وقال: “كل ما نشهده الآن جميل ومكمل، إنما يجب ألا ننسى الأساس، وهو الا ينتظر المسافر، والعمل منصب اليوم أكثر من اي وقت مضى لكي نقول للناس انه يجب الا ينتظروا طويلا خلال فصل الصيف. والمثل يقول: عندما الامتحان يكرم المرء او يهان”.

وتابع فنيانوس: “أتعرض للإنتقادات في حال تأخر المسافر قبل الصعود الى الطائرة، إن لساعات او حتى لدقائق عن موعد الإقلاع، وهذا الامر لا أرضى به، لذلك أطلب من جميع المسؤولين الذين يعملون على تجهيز المطار لكي يستقبل الناس، خصوصا في فصل الصيف وشهري تموز وآب، ان يكون جاهزا للناس بطريقة مريحة لهم قبل انطلاقهم الى اماكن عطلاتهم او اماكن الحج، والكل يكون راضيا بالإجراءات التي تتخذ في المطار”.

ولفت الى أن “هناك من يشتكي لأن الحمالين لا يستطيعون الدخول برفقة المسافرين على عربات نقل الامتعة، علما أن هذه الاجراءات اتخذت بناء على توصيات من المنظمة الدولية للطيران المدني، وهنا أود القول إننا سنعمل جاهدين خلال مرحلة شهر أو شهر ونصف شهر لكي يستطيع الحمال مرافقة المسافر بعد انجاز اماكن التفتيش في تحييد الاماكن الموجودة حاليا”.وأضاف: “أنا سعيد جدا لما نراه اليوم، والهدف هو أن نكمل العمل مع بعضنا البعض، واتوجه بالشكر الى LAT التي تقدم خدمة أساسية، اضافة الى شركة ال MEAS في المطار، والى المزيد من التقدم والإزدهار”.

وتمنى فنيانوس “ان يتم الاعلان عن مشاريع مشتركة مع جميع الشركات التي تعمل في المطار وعلى رأسها شركتي MEAS وLAT”، مشيرا الى ان “شركة LAT تقدمت بمشروع ونحن ندرسه بعناية على أمل التوصل الى نتيجة”.

وردا على سؤال عن موضوع نفق شكا، قال: “إن طريق الشمال مفتوح حاليا على المسربين، وليس هناك أي مشكلة تسهيلا لحركة المرور، والمتساقطات في المرحلة الاخيرة لم تؤثر على حركة السير، وهذه معالجة جزئية وموضعية ومرحلية، ونحن في انتظار صرف الاعتمادات للهيئة العليا للإغاثة لبدء الأعمال في ست مناطق اساسية في ، إن على أوتوستراد الجنوب او أوتوستراد الشمال وضهر البيدر بعد الانزلاق الجديد هناك، وكل هذا العمل في انتظار الاعتمادات. الكل يعرف الوضع ونعمل بجد لكي تسير الامور، ونأمل ان تصرف الاعتمادات ونبدأ بالعمل، وأساسا لا يمكن العمل إلا في فصل الربيع”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى