ساترفيلد: سنبذل ما في وسعنا لدعم خيارات لبنان الوطنية

ساترفيلد: سنبذل ما في وسعنا لدعم خيارات لبنان الوطنية
ساترفيلد: سنبذل ما في وسعنا لدعم خيارات لبنان الوطنية

أكد مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد أن “ ستبذل كل ما في وسعها لدعم خيارات الوطنية”، داعيًا إلى “خيارات وطنية تخرج البلاد من الصراعات والإيديولوجيات الخارجية”.

وقال ساترفيلد، بعد لقائه رئيس حزب “الكتائب” النائب في الصيفي: “جولتي تأتي بعد تشكيل الحكومة في لبنان وفي ظل المتغيرات في المنطقة، وهناك رغبة لدى الولايات المتحدة في أن ترى استقرارًا وأمنًا حقيقيين في لبنان، وهذا يتوقف على خياراته الوطنية وليس على خيارات تملى عليه”.

وأضاف: “لبنان عانى طويلًا جراء صراعات وإيديولوجيات روّجت على أرضه من الخارج. هذا الوضع عليه أن يتغير، ولا بد من اتخاذ قرارات جدية في هذا الإطار. فالأحزاب في لبنان فاعلة، ولا بد أن يكون هناك تحرك وطني في هذا الاتجاه، والولايات المتحدة ستبذل كل ما في وسعها لدعم خيارات لبنان الوطنية”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى