خريس: لعدم الاختلاف بشأن العلاقة مع سوريا

خريس: لعدم الاختلاف بشأن العلاقة مع سوريا
خريس: لعدم الاختلاف بشأن العلاقة مع سوريا

رأى عضو كتلة “التحرير والتنمية” النائب علي خريس أن “الحكومة التي نالت ثقة عليها اليوم التفرغ للعمل ومعالجة كل الملفات الحياتية والاجتماعية وخلافها لتنال ثقة الشعب الذي يعد مصدر السلطات”.

وقال، خلال احتفال تأبيني في بلدة برج رحال: “علينا جميعًا العمل بروح صادقة وعلى الحكومة إثبات ذاتها وإن المجلس النيابي كما دعا رئيسه سيقوم بالمحاسبة والمساءلة وفي شكل شهري”، مشددًا على “التطلع إلى هموم المواطن الذي بات تحت خط الفقر والعوز جراء الفساد والإهدار الحاصل في كل الإدارات، والنهوض بالملفات التي تعنى بأمور الناس ولقمة عيشهم وإنجاز الملفات، وأهمها الكهرباء والبطاقة الصحية لكل مواطن”.

وتطرق خريس إلى “اجتماع اتحاد البرلمانيين العرب” في ، مستشهدًا بمواقف رئيس مجلس النواب نبيه بري في “أكثر من موقف ومكان في البيان الختامي، وبخاصة في ما يتعلق بفلسطين والقدس العاصمة الأبدية لفلسطين”، داعيًا إلى “عدم التنازل عن شبر واحد من أرض وعدم تقسيم إلى شرقية وغربية، وإعادة الحقوق إلى أصحابها”.

وأضاف: “هذه القضية برسم أصحابها أولًا، وبرسم الشعب الفلسطيني وكل الشعب الفلسطيني من خلال توحدهم ضمن توجه واحد وخيار واحد خيار المقاومة والانتفاضة، لأن الخيارات الأخرى تقضي على القضية وإحيائها بالمقاومة وعدم التنازل عن شبر واحد من أرض فلسطين وإن المؤامرة الدولية هي لإنهاء القضية الفلسطينية بالكامل”.

وشدد على الانتصار “على كل ما يحاك ضدنا، وأن نعمل لإخراج وطننا من أزماته، وعدم الاختلاف والانقسام في الأراء في شأن العلاقة مع ، لأنها من مصلحة البلدين ومن خلالها يمكن تأمين عودة كل النازحين إلى وطنهم وإنهاء ملف النزوح”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى