مزارعو البطاط في عكار: لدعم الانتاج اللبناني حصرا

مزارعو البطاط في عكار: لدعم الانتاج اللبناني حصرا
مزارعو البطاط في عكار: لدعم الانتاج اللبناني حصرا

ناشد رئيس اتحاد بلديات نهر الاسطوان، رئيس الجمعية التعاونية لمزارعي البطاطا في عمر الحايك “رئيس الجمهورية ، ورئيس مجلس النواب ، ورئيس الحكومة ، ووزير الزراعة حسن اللقيس وكل الجهات المعنية التدخل لحماية المزارعين والوقوف الى جانبهم واعطاء توجيهاتهم بعدم ادخال البطاطا المصرية في عز مواسم انتاج البطاطا في سهل عكار، والذي سيبدأ اعتبارا من اول شهر نيسان المقبل ويستمر لغاية منتصف شهر حزيران حيث سيبدأ انتاح البطاطا البقاعية”.

الحايك، وخلال مؤتمر صحافي، لفت الى “أن موسم البطاطا في عكار واعد جدا لهذا العام، وهو مقدر بحوالي مئة الف طن “.

وقال:”اننا نتخوف من اغراق الاسواق المحلية بالبطاطا المصرية، حيث دخل الى الان اكثر من 45الف طن وهناك 15 الف طن تتحضر للدخول في مرفأي وبيروت، وهذا ما سيتسبب بخسائر كبيرة جدا لمزارعي البطاطا في عكار الذين يعلقون امالا كبيرة على مردود هذا الموسم، ومزاحمة البطاطا المصرية ستلحق اضرارا كبيرة بهذا الانتاج. وبارزاق ومعيشة المزارعين والعاملين في هذا القطاع”.

وامل من “الرؤساء عون وبري والحريري ووزير الزراعة لقيس ايلاء هذا الموضوع عنايتهم القصوى بارزاق الناس وتعبهم، خاصة وان كلفة الانتاح الزراعية باتت عالية مع ارتفاع اسعار البذار والسماد والعناية والادوية الزراعية. ولا طاقة للمزارع تحمل اعباء اضافية وكسادا في مواسمهم. ولا يجوز ان يبقى المزارع العكاري تحت رحمة الاستيراد”.

وطالب من “اصحاب المصانع استخدام البطاطا اللبنانية في تصنيعهم، خاصة وان ثمة عقود موقعة من قبل بعض المصانع اللبنانية مع المزارعين ما بين 550ليرة و600ليرة للكيلوغرام الواحد، في حين ان كلفة البطاطا المصرية بحدود ال750ليرة للكيلوغرام الواحد”.

وتمنى على “الجهات الرسمية المسؤولة تأمين تصدير اكثر من 60الف طن من البطاطا اللبنانية ذات الجودة العالية في الاسواق الاوروبية والعربية. وضرورة توفير كل مستلزمات حماية الانتاج اللبناني ودعمه حصرا”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى