مارون يونس أعلن عزوفه عن الترشح لرئاسة الرابطة المارونية

مارون يونس أعلن عزوفه عن الترشح لرئاسة الرابطة المارونية
مارون يونس أعلن عزوفه عن الترشح لرئاسة الرابطة المارونية

أعلن المرشح لرئاسة الرابطة المارونية مارون يونس عزوفه عن الترشح لرئاسة الرابطة.

وقال في بيان: “لإيماني بأن والموارنة زواج ماروني، فلا لبنان بدون موارنة ولا موارنة بدون لبنان، ولإيماني بالوصول إلى اللبنانية السياسية بعد فشل كل المذهبيات السياسية، فالرجوع إلى الدين كقيمة أخلاقية هو من أسمى وأنبل الأهداف، لا أن يكون الدين هو الحاكم أو القاضي، وعندما يتعارض الدين مع العقل والمنطق، أنا مع العقل والمنطق.

وأضاف: “لإيماني برابطة مارونية تشكل قوة ضغط إيجابي من أجل لبنان ولإيماني بموارنة عاشوا كالنسور لا يبدلون كرامة وطنهم واستقلاله بأي مكسب عابر مهما غلا وعلا. ولإيماني بإيجاد مجموعة مفكرين ومخططين داخل رابطة تسعى ليكون لبنان نموذجا ورسالة ومكان تلاق وراحة وتفاعل بين الأفكار، مما يجعلها مشتركة بين الجميع أن جمال هذا الحلم لو تحقق،لا يضاهيه جمال”.

وتابع: “ولما كنت مرشحا لرئاسة الرابطة المارونية، ولما تبين لي أن نواب الطائفة وسياسييها الأعضاء في الرابطة، يشاركون بانتخاباتها من دون أن يحملوا مشروعاتها وهمومها إلى السلطة التشريعية، وهي مشروعات تصب في مصلحة الميثاقية والتوازن. والرابطة في ظل هذا التنافس القائم أصبحت منبرا ومنصة لأصحاب الطموح والراغبين في خوض المعترك العام، ومع أن الطموح ليس عيبا، فانه ينبغي ألا يأتي على حساب الأولويات”، مضيفا: “الرابطة المارونية فوق الأحزاب والحزبيات لأن وقوعها تحت سيطرة هذه الحزبيات والأغراض السياسية الضيقة يفقدها مبرر وجودها”.

وختم: “لذلك، أعلن عزوفي عن ترشحي لرئاسة الرابطة المارونية”، شاكرا “كل لبناني شريف وحر ومستقل دعمني”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى