بعد تحرك وزير العمل.. مستخدمة كلمة “خادمة للبيع” تعتذر وتتعهد!

بعد تحرك وزير العمل.. مستخدمة كلمة “خادمة للبيع” تعتذر وتتعهد!
بعد تحرك وزير العمل.. مستخدمة كلمة “خادمة للبيع” تعتذر وتتعهد!

قام جهاز التفتيش في وزارة العمل باستدعاء ناشرة الإعلان عن “خادمة للبيع” م. ش. حيث حضرت برفقة العاملة المنزلية لديها إلى مكتب الوزارة في بتاريخ 11-03-2019 وتم الاستماع إلى إفادتها.

وأضاف المكتب الإعلامي لوزير العمل كميل أبو سليمان: “أعلنت ش. أنها في لحظة تسرع أساءت في التعبير وذكرت مصطلح “بيع خادمة” في كتابة لها على ”، مشيرة إلى ان “الأمر لم يكن مقصودا على الإطلاق وتم حذف المنشور بعد دقائق فور استدراكها للخطأ”.

وتابع: “اعتذرت ش. عما سببته واضعة نفسها تحت سقف القانون وتعهدت بعدم تكرار الأمر وبنشر اعتذار على صفحتها عبر “فيسبوك”، لافتة إلى انها “اعتذرت عن الامر ايضاً عبر وسائل الإعلام التي تواصلت معها”.

وأعلن أن “بعد ذلك، تم الاستماع للخادمة على انفراد وتم الاستعانة بعاملة من جنسيتها وتجيد اللغة العربية، فأكدت بانها “لا تعاني من صعوبات في الأكل والنوم وحسن التعامل لدى مخدومتها وهي تقبض راتبها لكنها وجدت صعوبة بالتعاطي مع طفل مريض في المنزل”.

وختم: “بناء على ما تقدم، تم إعلام ربة المنزل أن ما اقدمت عليه يشكل مخالفة قانونية وإنسانية ويجب عدم تكرار الخطأ حتى لا توضع على اللائحة السوداء وتحرم من استخدام أي عاملة أخرى”.

وتجدر الإشارة إلى أن “أبو سليمان سيعلن عن رزمة تدابير لتحسين ظروف العمال المنزليين، وهو بدأ سلسلة اجتماعات مع المنظمات غير الحكومية التي تعنى بقضاياهم تمهيداً لإدخال تعديلات على الأنظمة المعمول بها حالياً تساهم في خلق ضوابط للحفاظ على حقوقهم وضمان احترام حقوق الإنسان والشرع الدولية المعمول بها لأن أي انتهاك لذلك لا يعكس قيام الحقيقية ويشوه صورته”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى