مجالات التعاون بين “كاريتاس” و”العدل”

أشاد وزير العدل ألبرت سرحان بالعمل الدؤوب لرابطة “كاريتاس” في بعديه الإنساني والاجتماعي، واعدا “بالاستمرارية ومتابعة التعاون نظرا للدور المهم الذي تضطلع به كاريتاس على مختلف الصعد إضافة الى متابعة البحث وتطوير مجالات التعاون”.

وبحث سرحان مع رئيس رابطة كاريتاس الأب بول كرم مجالات التعاون بين الرابطة ووزارة العدل في مجالات عدة خصوصا الامور التي يكون فيها تقاطع بين الجانبين لناحية الخدمات الشؤون القانونية. وتمحور البحث حول الأنشطة التي تقدمها كاريتاس في الشأنين الإجتماعي والإنساني والحملة السنوية التي تقوم بها خلال فترة الصوم.

واستقبل سرحان، في مكتبه، نقيب محامي الشمال محمد المراد على رأس وفد من النقابة.

وبعد الاجتماع قال المراد: “جئنا اليوم للقيام بواجب تهنئة الوزير لمناسبة توليه مهامه الوزارية، وكان النقاش بيننا موضوعيا وجديا خصوصا في ما يتعلق بطرابلس والشمال والمحاكم والعدلية، لقد تلمسنا منه كل صدق وجدية وعزيمة من أجل معالجة المسائل التي نعاني منها في والشمال بالنسبة للمحاكم على اكثر من صعيد”.

وأضاف: “هناك شق يمكن معالجته سريعا إضافة الى مسألة أخرى تحتاج الى رؤية، كما عرضنا كنقابة تصورا يتعلق بتحسين إدارة شؤون قصر العدل في طرابلس ومحاكم الشمال وهو عبارة عن مسودة مشروع لحظنا من خلالها أكثر من معوق وإشكالية، وقد اقترحنا اكثر من حل وهو قابل للنقاش مع قضاة الشمال ومجلس القضاء الأعلى لعلنا بذلك نصل الى تعزيز وتفعيل دور العدالة في سبيل خدمة المواطن”.

وختم المراد قائلا: “أكد لنا سرحان حرصه وتعاونه الكامل مع نقابة محامي الشمال كذلك الإسراع في حل بعض الإشكاليات بالنسبة الى الإنتدابات على مستوى طرابلس. لقد كان اللقاء مثمرا آملين أن نجد في الآتي من الأيام حلا يرضي العدالة”.

واستقبل سرحان نقيب المعلمين في المدارس الخاصة رودولف عبود وعرض معه شؤونا نقابية وخصوصا تطبيق القانون 46.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى