جمالي: المصالحة أبلغ رد على الغدر

جمالي: المصالحة أبلغ رد على الغدر
جمالي: المصالحة أبلغ رد على الغدر

ثمّنت مرشحة “” للانتخابات الفرعية في ، “لقاء المصالحة والمصارحة الذي تم بين الرئيس والوزير السابق أشرف ريفي، في منزل الرئيس ، في حضور الوزير السابق رشيد درباس”.

واعتبرت في اتصال مع “مستقبل ويب”، أن “مشهد المصالحة بالأمس، وما سبقه من مواقف مرجعيات المدينة الداعمة للرئيس سعد الحريري، أبلغ رد على الغدر السياسي ومحاولات اختراق الساحة الطرابلسية، وما تلاه من تطاول، في الأيام الماضية، على موقع رئيس الحكومة ودوره في المعادلة الوطنية”.

وإذ أبدت اعتزازها “بثقة الرئيس الحريري ودعم الرفاق في “تيار المستقبل” وكتلته النيابية للاستمرار في خوض الانتخابات الفرعية”، أعربت جمالي عن تقديرها “لكل المواقف الداعمة لترشيحها، في سياق رص الصفوف وتحصين الساحة الطرابلسية والحفاظ على الثوابت الوطنية، وآخرها موقف اللواء ريفي، بعد مواقف الرئيس نجيب ميقاتي والوزير محمد الصفدي”.

وختمت بالقو : “ما بصح إلا الصحيح، صفحة جديدة فُتحت، وموعدنا في 14 نيسان الحالي في الانتخابات وما بعدها، لنواكب هذه الصفحة بمد اليد لكل الغيارى على مصلحة طرابلس، والعمل معاً من أجل إنماء عاصمة الشمال ومعالجة قضاياها وتحقيق تطلعات أهلها والدفاع عن مصالحهم”.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى