راسل اسرائيل سعياً وراء “الضابطة الشقراء”!

راسل اسرائيل سعياً وراء “الضابطة الشقراء”!
راسل اسرائيل سعياً وراء “الضابطة الشقراء”!

مَثَل مصطفى د. أمام هيئة بجرم التواصل مع  . الشاب المذكور، وهو طالب جامعي يدرس الحقوق، روى لرئيس المحكمة العميد حسين عبد الله، كيف تأثّر بما نُشر في الإعلام بعد توقيف الممثل المسرحي زياد عيتاني، ليُقرر التواصل مع الناطق باسم الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، طمعاً بالمال وبشقراء تُدعى «كوليت»! وذكر الموقوف أنّ صديقه شجّعه بالقول: «شايف مع إسرائيل في مصاري ونسوان».

ويسرد أنّه أرسل رسالة عبر الفايسبوك إلى أدرعي، كتب فيها: «أنا من وأرغب أن يكون لدي أصدقاء من إسرائيل». مصطفى ذكر أنّه لم يلقَ جواباً، فقرر البحث في قائمة الأصدقاء لدى أدرعي، ليجد فتاة شقراء بزيّها العسكري الإسرائيلي. يروي أنّه بحث في صورها بلباس البحر، ثم أضافها وأرسل إليها رسالة، عارضاً عليها تزويدها بمعلومات أمنية، مبدياً إعجابه بدولة إسرائيل، لكنّها لم تردّ عليه. ولاحقاً، أوقفه ، وأحاله على القضاء.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى