اتهامات للميليشيات المسلّحة بليبيا.. "تعذيب وحشي" للمعتقلين

تواجه الميليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق الليبية اتهامات متزايدة بارتكاب عمليات تعذيب ضد المدنيين المعتقلين تصل حتّى الموت، تزامناً مع العمليات العسكرية التي تشهدها مدن غرب ليبيا منذ شهرين، خاصة العاصمة .

وقال مقرر اللجنة الليبية لحقوق الإنسان، أحمد حمزة، في تصريح "للعربية.نت"، إن "المنظمة تلقت في الأيام الأخيرة عدة شكاوي من قبل عدد من المواطنين تعرضوا للتعذيب وإساءة المعاملة عند الاعتقال أو أثناء احتجازهم على أيدى ميليشيات مسلحة"، مضيفاً أنهم "وثّقوا الكثير من الحالات".

وأظهرت صور متداولة، مشاهد صادمة لعلامات تعذيب وحشي تعرّض له مواطن أثناء اعتقاله من طرف ميليشيا مسلّحة، حيث أظهرت تعرضه للضرب المبرح والجلد بواسطة الأنابيب البلاستيكية على أنحاء مختلفة من جسده.

تعذيب جمال السايح

وأوضح في هذا السياق، أحمد حمزة، أن المواطن يدعى جمال السائح، تمّ اعتقاله في أواخر شهر رمضان من قبل "قوّة الدعم المركزي فرع سرت" التابعة لوزارة داخلية حكومة الوفاق بصفة عشوائية وبشكل غير قانوني، وتعرّض لأشد وأقسى أنواع التعذيب، حتى إصابته بالفشل الكلوي، مشيرا إلى أنّ هذه الواقعة تأتي بعد أيام فقط من وفاة مواطن سجين تحت التعذيب، على أيدي نفس هذه الميليشيا.

وطالب حمزة بتدخل عاجل من قبل مكتب النائب العام ووزير الداخلية وآمر المنطقة العسكرية الوسطى بمصراتة، من أجل توقيف آمر هذه الميليشيا، ومحاسبة الجناة الحقيقيين، داعيا إلى فتح تحقيق في وقائع الاعتقال التعسفي خارج إطار القانون وممارسات التعذيب الجسدي والنفسي بحق المواطنين، الذين يتم احتجازهم، من أجل وضع حدّ لهذه الميليشيات المسلّحة.

وفي وقت سابق، تحدثت عدّة تقارير حقوقية عن أنّ الجماعات المسلحة في ليبيا تقتل وتعذب المحتجزين في سجون تضم آلاف المدنيين المحتجزين بشكل غير قانوني وتخضع لسيطرة حكومة الوفاق الوطني.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى ليبيا.. مقتل 4 أشخاص بقصف لطائرات تركية مسيّرة جنوب طرابلس