بـ"هلموا لتونس".. متقاعدون عسكريون يدخلون السباق الانتخابي

بـ"هلموا لتونس".. متقاعدون عسكريون يدخلون السباق الانتخابي
بـ"هلموا لتونس".. متقاعدون عسكريون يدخلون السباق الانتخابي

أعلن الضابط السابق بالجيش التونسي مصطفى صاحب الطابع خلال مؤتمر صحفي عقد الأربعاء عن مشاركة "هلموا لتونس" كأول حزب سياسي أسسه عسكريون متقاعدون، في الانتخابات البرلمانية القادمة، تحت شعار "نعيد المعالي ونبني الجديد".

وقال مؤسس الحركة التي حصلت على التأشيرة القانونية في نوفمبر 2018،" نحن في حاجة لدولة قوية قادرة على قيادة البلاد وتطبيق القانون ولا تخاف من القيام بإصلاحات كبرى".

واستبعد صاحب الطابع مشاركة الحزب في الانتخابات الرئاسية "لأن قلب الحكم ليس في قرطاج (مقر رئاسة الجمهورية)، وأن تغيير الواقع يتم في باردو تحت قبة البرلمان" وفق تعبيره.

وشدد على أن المرجعية العسكرية لا تعني "أنهم سيمثلون حكما للمؤسسة العسكرية التي طالما اختارت نهج الحياد ولم تنخرط في الحياة السياسية"، مؤكدا "نحن حركة مدنية".

وكان أكثر من 36 ألف أمنى وعسكري قد مارسوا للمرة الأولى حقهم في التصويت خلال انتخابات بلدية جرت في إبريل 2018 وذلك بعد مصادقة مجلس النواب سنة قبل ذلك على تعديل لقانون انتخابي أثار جدلا واسعا وعرف معارضة شديدة من حركة النهضة.

وفي جانب آخر، كشف استطلاع للرأي صدر الأربعاء، عن ظهور مفاجئ لوزير الدفاع الحالي عبد الكريم الزبيدي في قائمة الشخصيات التي ينوي التونسيون التصويت لها في السباق الرئاسي رغم أنه لم يعلن عن أي طموحات سياسية.

وأوعز المحللون الظهور الأول لوزير الدفاع في لائحة الاستطلاعات، إلى الدور الذي لعبه في إحباط ما سمي "بالانقلاب الأبيض" إثر العارض الصحي الذي ألمّ بالرئيس التونسي الباجي قائد السبسي منذ أسبوعين.

وزير الدفاع يعاتب

يذكر أن وزير الدفاع المعروف بندرة تصريحاته لم يتردد في معاتبة السياسيين قائلا لهم "أريد أن أذكر السياسيين الذين يدعون أنهم يمثلون الشعب وأن الشعب انتخبهم، أنه سيأتي يوم ويحاسبهم الشعب عن كل ما حدث في البلاد طيلة الفترة التي أعطاهم فيها الثقة ليمثلوه".

كان ذلك غداة مقتل عسكريين اثنين إثر لغم أرضي في منطقة القصرين قرب الحدود مع الجزائر جنوبي في أكتوبر 2018.

وفي الوقت الذي يعتبر نحو 80 بالمائة من التونسيين المستجوبين من طرف مؤسسات الاستفتاء، أن الفترة المتراوحة بين 2014 و2019 كانت سيئة، تتسابق الأحزاب المترشحة حول كيفية الاستفادة من الرصيد الانتخابي لرجل الأعمال نبيل القروي المتصدر لنيات التصويت رئاسيا وبرلمانيا، والذي بات بحكم تعديل قانون الانتخابات وبالنظر للتهم الموجهة إليه، خارج السباق.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بلومبيرغ: المال والنفط وراء تورط تركيا في طرابلس
التالى برلمان تونس يعجز للمرة الـ7 عن استكمال هيئته الدستورية



 

ميدتاون سكاي العاصمة الجديدة midtown sky new capital