الأمم المتحدة تدين استهداف مطار معيتيقة في طرابلس

الأمم المتحدة تدين استهداف مطار معيتيقة في طرابلس
الأمم المتحدة تدين استهداف مطار معيتيقة في طرابلس

أعرب الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة للدعم في ليبيا، غسان سلامة، عن إدانته للضربات المتكررة التي استهدفت مطار معيتيقة، المطار الوحيد الذي يعمل والذي لا غنى لملايين المدنيين عنه، والمستخدم أيضاً لتوصيل المساعدات الإنسانية في منطقة الكبرى.

وذكر البيان الصادر أن هذه الهجمات تتواصل بدون هوادة منذ بدء هجوم الوطني الليبي على طرابلس في 4 من نيسان/أبريل، على الرغم من دعوات الأمم المتحدة لحماية جميع البنى التحتية المدنية واتخاذ الاحتياطات اللازمة لحماية المدنيين.

وأفاد البيان أنه مع بدء موسم الحج المقبل، تهدد هذه الاعتداءت على مطار معيتيقة فرص من غرب ليبيا في أداء فريضة الحج. وفي 3 آب/أغسطس، أدت الضربات الجوية التي استهدفت المطار إلى إجبار ما يربو عن 250 حاجاً على البحث عن ترتيبات بديلة، بعد تعرض المنطقة المتاخمة للمدرج الذي تستخدمه الطائرات التجارية للقصف.

وذكّر الممثل الخاص أطراف النزاع بواجب احترام مبادئ التمييز والتناسب والتحوط احتراماً تاماً في جميع الأوقات وفقاً للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني. وطالب بإتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لضمان حماية السكان المدنيين.

وأشار الممثل الخاص للأمين العام إلى أن الضربات المتكررة ضد مطار معيتيقة تعكس احد عناصر العنف المتزايد الذي يطال السكان المدنيين.

كما حذر من التأثير الأوسع نطاقاً على المتضررين مباشرةً من القتال، بما في ذلك الآلاف من المدنيين المحاصرين في الخطوط الأمامية للمواجهات ومئات الآلاف من النازحين.

وبغرض التخفيف من وطأة هذه الأولويات الإنسانية العاجلة والبدء في معالجتها، جدد الممثل الخاص للأمين العام دعوته إلى الشروع في هدنة بمناسبة حلول عيد الأضحى المقبل.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق توقيف المرشح الى انتخابات رئاسة تونس نبيل القروي
التالى السراج يحتج على إحاطة سلامة الأخيرة أمام مجلس الأمن



 

Charisma Ceramic