أخبار عاجلة
هذه قائمة الهواتف التي ستُحرم من "واتساب" في 2020 -
اعتصام امام مصلحة تسجيل السيارات في جونية -
الطبش: لا يزال قسم تويني يصدح في الساحات -

كتائب حكومة الوفاق تخلي حي الزهور بطرابلس وتحوله لمنطقة عسكرية

إشترك في خدمة واتساب

أفادت مصادر العربية والحدث بليبيا بأن أهالي حي الزهور بمنطقة صلاح الدين في بدؤوا بالنزوح من منازلهم مع قرب الاشتباكات بين الوطني وقوات والوفاق.

وأفادت مصادر محلية للعربية والحدث أن عدداً من الأهالي تلقو إخطار كتائب تتبع الوفاق بضرورة إخلاء منازلهم خلال 24، لأنها تحولت إلى منطقة عمليات.

في المقابل كانت القيادة العامة للجيش الليبي قد أرسلت، الاثنين، مزيداً من التعزيزات العسكرية، إلى وحداتها المتمركزة في محاور القتال بالعاصمة طرابلس، والتي تخوض مواجهات عنيفة في الضواحي الجنوبية للعاصمة، ضد الميليشيات المسلحة الموالية لقوات حكومة الوفاق.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي بالقيادة العامة للجيش، العميد خالد محجوب "للعربية.نت"، إن هذه الخطوة "تهدف إلى تعزيز قدرة الوحدات الموجودة في المحاور، وتأتي في إطار الإسراع في القضاء على ما تبقى من مقاومة لدى الميليشيات المسلّحة، وما تبقى لديها من قدرات، ضمن خطة تكتيكية تتبّعها غرفها العمليات، لا يمكن الإفصاح عنها شكل مباشر".

وأظهرت صور نشرتها صفحات الجيش الليبي على مواقع التواصل الإجتماعي، توجه عشرات الآليات العسكرية والعربات المدرعة، بكامل عتادها وأفرادها نحو العاصمة طرابلس للانخراط في المعارك المحتدمة والمشاركة في عملية تحريرها من الميليشيات المسلّحة، في حين تستعدّ دفعات أخرى للانطلاق، في مؤشر يوحي بتصعيد عسكري مرتقب داخل العاصمة، وبانعدام أي بوادر للعودة إلى الحل السياسي، رغم الجهود التي تقودها ألمانيا لإنجاح مؤتمر برلين حول ليبيا، والخروح بتوافقات تنهي الصراع الميداني بين الأطراف المتنازعة داخل هذا البلد.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى بعد توقيع الاتفاق.. أسلحة تركية جديدة بطريقها إلى ليبيا