حوار مفترض بين الحريري وبومبيو

حوار مفترض بين الحريري وبومبيو
حوار مفترض بين الحريري وبومبيو

كتب طوني أبي نجم في صحيفة “نداء الوطن”:

وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو: دولة الرئيس، لا يمكنكم أن تستمروا في حكومة شريكة مع “” المصنّف إرهابياً بالنسبة إلى ، وخصوصاً أن الحزب يملك أكثرية في هذه الحكومة.

رئيس الحكومة : “حزب الله” مكوّن لبناني، ولا خيار أمامنا غير الشراكة معه. مشكلتكم يجب معالجتها مع ، راعية الحزب، وليس مع .

بومبيو: نقوم بما يلزم مع إيران لناحية فرض العقوبات عليها وعلى “حزب الله”، لكننا لن نسمح لحكومتكم بأن تؤمن المتنفّس لميليشيات إيران للإفلات من العقوبات!

الحريري: نحاول قدر الإمكان أن نخلّص بلدنا، وأنتم تدركون أن ليس باستطاعتنا الكثير. عندما كنا في مواجهة سياسية مع “حزب الله” دفعنا ثمناً كبيراً والإدارة الأميركية السابقة تخلت عنا وعقدت الاتفاق النووي مع إيران، فلماذا تريدوننا أن ندفع الثمن مرتين؟

بومبيو: تدركون أن إدارة الرئيس دونالد تختلف عن إدارة الرئيس السابق باراك أوباما التي اختلفت أيضاً عن سابقتها إدارة الرئيس جورج دبليو بوش. وكما ساعدكم الرئيس بوش في إخراج السوري من لبنان فبإمكان الرئيس ترامب أن يساعدكم لتتخلصوا من نفوذ “حزب الله” وإيران.

الحريري: الظروف تغيّرت كثيراً، ولبنان بات منهكاً مالياً واقتصادياً وسياسياً، وندفع ثمن سياسات الرئيس أوباما، فرجاء لا تطلبوا منا ما لا طاقة لنا على تحمله.

بومبيو: دولة الرئيس، أنتم المسؤولون بالدرجة الأولى عن إنقاذ بلدكم وليس نحن. نحاول مساعدتكم إذا كنتم راغبين بذلك، لكننا لن نقوم بالعمل الذي يتوجب عليكم أنتم القيام به. فإما أن تتحملوا مسؤولياتكم وإما أن تتحملوا عواقب تراخيكم.

الحريري: نتمنى عليكم ألا تتركوا لبنان وأن تستمروا بتقديم المساعدة. وفي المقابل نتمنى أن تضغطوا على إيران في موضوع “حزب الله” وليس على لبنان. فـ”حزب الله” بات جزءاً من معضلة إقليمية وليس شأناً لبنانياً داخلياً، ويجب أن تتصرفوا على هذا الأساس عوض أن تمارسوا الضغوط علينا لأننا غير قادرين على مواجهة “حزب الله”.

بومبيو: دولة الرئيس، إن إدارة الرئيس ترامب واضحة وجادة في ما تقوم به. أما إذا كنتم تعلنون عجزكم، فإن عليكم بالتالي أن تتحملوا مسؤولياتكم. حان وقت الخيارات الصعبة وعليكم أن تتخذوا خياركم: إما أن تكونوا إلى جانب بلدكم وإلى جانب المجتمعين العربي والدولي وإما أن تكونوا إلى جانب إيران و”حزب الله” في مواجهة العالم… اختاروا!

الحريري: أنتم تصعّبون الأمر علينا، وأي ضمانات بألا تتركونا مجدداً؟!

بومبيو: أنتم تصعّبون الأمور على أنفسكم وعلى بلدكم، والأهم ألا تتركوا أنفسكم كي لا يترككم العالم!

كان هذا جزءاً من حديث من وحي الخيال، بين الحريري وبومبيو في لقائهما في واشنطن. قد يكون هامش الخيال واسعاً، لكنه لا يُخفي حقيقة المأساة. رحم الله 14 آذار وشهداءها…

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حادثة الجبل: قائد الجيش نجح في الاختبار!
التالى فوضى المسالخ: ثلاثة فقط من 160 تلتزم بالشروط البيئية!



 

Charisma Ceramic