إحذروا قطّاع الطرق في الزلقا – بياقوت

إحذروا قطّاع الطرق في الزلقا – بياقوت
إحذروا قطّاع الطرق في الزلقا – بياقوت

كتبت مريم سيف الدين في “نداء الوطن”:

نجا ليل أمس الأول الشاب ميشال مزهر من إطلاق نار تعرّض له، إثر محاولة عصابة سيارته أثناء مروره على الطريق المؤدية من الزلقا إلى بياقوت. واستقرت الرصاصة في هيكل السيارة بعد أن اخترقت الزجاج ومرت بالقرب من رأس الشاب، وفق ما يؤكد والده بشارة مزهر في اتصال مع “نداء الوطن”. وليست المرة الأولى التي يتعرّض فيها مواطن لمحاولة سرقة سيارة وتكاد تسلبه حياته، بل تتكرر هذه الحوادث مع مواطنين وتستهدف أنواعاً محددة من السيارات أكثر من سواها.

يروي الوالد المصدوم أن أشخاصاً اعترضوا طريق ابنه عند الساعة الأولى إلا ربع من ليل الأربعاء – الخميس، فحاول الشاب تخطي العصابة وانطلق بسرعة أكبر باتجاه مفرق بلدته، “فاخترقت رصاصة الزجاج ومرت بالقرب من رأس ابني قبل أن تستقر في سيارته من نوع تويوتا – أف جاي كروزر، لكنه تمكن من النجاة والفرار من مطلقي النار”. فور وقوع الحادثة تقدم مزهر بشكوى بتهمة محاولة قتل في مخفر انطلياس. وتبيّن للوالد والقوى الأمنية بعد معاينة كاميرات المراقبة في المنطقة أن اللصوص يعرفون المنطقة جيداً، ويدركون الزاوية التي تلتقط منها الكاميرات صورها والمكان الذي يمكنهم الوقوف فيه من دون أن يتم تصويرهم. ويبدو أن الوالد الذي توجه إلى مخفر الدرك ليشكو لهم… بكوا له. إذ عبّر عناصر المخفر لمزهر عن خشيتهم هم أيضاً من هذه العصابات، والتي أطلقت سابقاً النار عليهم هم أيضاً وأصابت عناصر عدة منهم، وفق مزهر. ويلفت الوالد إلى أن أبناء منطقته يعانون أيضاً من هذه الحوادث التي تتكرر على الرغم من أن “منفذيها معروفون ومحميون من جهات سياسية كبيرة”.

يعبر مزهر عن ندمه لإقناع ابنه بالعودة إلى للبقاء فيه بعد إنهاء دراسته في ، “أعدته بالقوة من فرنسا إلى لبنان وكدت أخسره بالأمس، واليوم سأسعى لبيع أملاكي كي أهاجر معه”.

من جهته يؤكد مصدر أمني لـ”نداء الوطن”، أن القوى الأمنية تلاحق عادة هذه العصابات وتعمل على توقيفها. “فقد تمّ منذ بداية هذا العام توقيف أكثر من مئة شخص بتهمة سرقة سيارات”. ووفق المصدر فإن توقيف العصابات التي تعترض طريق المواطنين وسرقة سياراتهم يتطلب وقتاً، خصوصاً بعد اختفاء المرتكبين عن الأنظار، لكنه يؤكد متابعة الموضوع، “فالقوة الأمنية قادرة على الوصول إلى بريتال”.

 

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى