حمادة: مجلس النواب أصبح مكروهاً ونحن رهينة سياسة “الحزب”

حمادة: مجلس النواب أصبح مكروهاً ونحن رهينة سياسة “الحزب”
حمادة: مجلس النواب أصبح مكروهاً ونحن رهينة سياسة “الحزب”

كتب أحمد منصور في “الأنباء الكويتية”:

اعتبر النائب المستقيل مروان حمادة ان مجلس النواب أصبح مكروها من قبل الناس، ونحن اليوم رهينة سياسة ويجب أن يطبق «الطائف» حيث لم يطبق، ودعا حمادة ـ في لقاء مع قناة «ام.تي.في» ـ الى التقاط مبادرة البطريرك الماروني بشارة الراعي، وقد يكون سبب عدم استقالة «الاشتراكي» و«القوات» و«المستقبل» هو تأجيل المبكرة.

ورأى ان هناك شيئا يتغير في البلد ولن يتمكن محور الممانعة بالاستمرار في السيطرة، وأنا ذاهب إلى لاهاي للاستماع الى رواية الحقيقة بكل تفاصيلها، معتبرا ان الأمين العام لحزب الله السيد هو من يدعو لحرب أهلية، ولن تكون هناك حرب لأن اللبنانيين رفضوها ولن نسمح بالمس بأسس .

من جهة ثانية، علق اللواء أشرف ريفي في تغريدة له على قضية سحب عناصر الحماية من حماده، فقال: سحب حماية الشهيد الحي مروان حمادة بعد استقالته تهديد لحياته وأمنه، والمسؤولية يتحملها رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المستقيل ورئيس جهاز أمن الدولة. هذه الإجراء سبق أن طبق بحق رفيق الحريري، وليس هناك تفسير إلا كشف الغطاء الأمني والكيدية السياسية والاستهداف.

بدورها، اوضحت المديرية العامة لأمن الدولة في بيان لها أن نص مرسوم حماية الشخصيات لا يلحظ تخصيص النائب السابق أو الوزير السابق بعناصر حماية، إلا إذا تقدم بطلب معلل الأسباب إلى المركزي، وبعد الموافقة على طلبه يتم التقيد بالقرار انفاذا للقوانين والمراسيم المتعلقة بهذا الشأن. وبالتالي، وتنفيذا للمرسوم أعلاه، فقد تم سحب عناصر الحماية من كل النواب الذين قبلت استقالاتهم من ضمنهم النائب السابق مروان حمادة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى