أخبار عاجلة
حريق داخل شقة في المنصورية -
سامي الجميّل: عندما يقولوا لكم فلّوا… بتفلّوا! -
محفوض للبنانيين: “تخبزوا بالأفراح”! -
إسحق: إرحلوا واعترفوا بفشلكم -
الراعي يدعو الى اجتماع روحيّ طارىء في بكركي -
بالتفاصيل: هذه هي تدابير الحكومة الاصلاحية -
كرامي: قرارات الحكومة متأخرة كثيرا -

فلسطين | عليان: ما يجري في القدس خطير والصمت عليه جريمة لن تغفر

فلسطين | عليان: ما يجري في القدس خطير والصمت عليه جريمة لن تغفر
فلسطين | عليان: ما يجري في القدس خطير والصمت عليه جريمة لن تغفر

حذر القيادي بحركة فتح في رأفت عليان، من التصعيد الغير مسبوق والذي تمارسه سلطات الاحتلال على كافة المستويات بالمدينة المقدسة ، مضيفا أن هذا التصعيد مدروسا وضمن مخططا اسرائيليا الهدف منه افراغ القدس من الوجود العربي الفلسطيني للوصول الى تغيير ديمغرافي حقيقي يوصل الوجود الفلسطيني في حده الاعلى الى ما نسبته ١٢٪ فقط، وتعزيز الاستيطان والمستوطنين في الأحياء والبلدات العربية داخل المدينة المقدسة.

وقال عليان أن الاقتحامات المتتالية واليومية لساحات الأقصى والأنفاق تحته وهدم المنازل بشكل جماعي كما يحدث في صور باهر وسلوان والمكبر والعيسوية وكل المناطق العربية في القدس ، ومنع الترميم للأقصى و مرافقه والعمل على سيطرة الجمعيات الاستيطانية على مصلى باب الرحمة وتشقق المنازل في البلدة القديمة وسلوان نتيجة الحفريات تحتها والاعتقالات والمخالفات والضرائب وسياسة الإبعاد لأبناء القدس عن مكان سكناهم وعن المسجد الأقصى كل ذلك يأتي في إطار حرب علنية تمارسها سلطات الاحتلال ضد المدينة المقدسة وساكنيها الفلسطينيين في ظل صمت عربي وإسلامي غير مسبوق وغير مبرر .

وأضاف عليان أن موازنة بلدية الاحتلال في القدس المحتلة تتجاوز ٢ مليار دولار بعيدا عن الدعم الذي تكرسه الجمعيات الاستيطانية الممولة من اللوبي الصهيوني والدعم المقدم أيضا من حكومة الاحتلال لتهويد القدس وزيادة الاستيطان فيها ، وفِي المقابل الدعم الذي يقدم على المستوى الفلسطيني والعربي لا يلبي الحد الأدنى من مقومات الصمود وتعزيزه ، والوعودات العربية والإسلامية بتقديم مبالغ معلنة في قمم ومؤتمرات لا يصل منها الا القليل القليل، ويترك المقدسيين وحدهم يواجهون هذه المخططات الاسرائيلية والأمريكية في المدينة المقدسة .

وطالب عليان القيادة الفلسطينية بضرورة العمل بالسرعة القصوى لإنهاء حالة الانقسام وتطبيق قرارات المجلس الوطني والمجلس المركزي وتشكيل قيادة وطنية موحدة أسوة بالقيادة الوطنية التي ادارت الانتفاضة الاولى بعيدا عن دور السلطة والحكومة وتحت مظلة منظمة التحرير الفلسطينية ، وتحصين جبهتنا الداخلية ، ونبذ كل الخلافات ، كي نستطيع مواجه هذه الحرب المعلنة على كل ما هو فلسطيني .

وختم عليان أن ما يجري في القدس خطير وحرب غير مسبوقة والصمت على ما يجري من انتهاكات جريمة لن تغفر وسيسجل التاريخ هذه المحطات التي ترك الفلسطيني وحده في معركة عربية واسلامية ، وسيحاسب كل من تخاذل على القدس والمقدسات الاسلامية والمسيحية ، مؤكدا ان شعبنا الفلسطيني في القدس لن يركع ولن يرفع الراية البيضاء وسيواجه هذه المخططات بالمقاومة والصمود والرباط.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فلسطين | قنبلة مسيلة للدموع على طابور مدرسي في أبو ديس