فلسطين | تقارير عبرية: السلطات الإسرائيلية ترحّل مهاجرين أفارقة إلى مصر

فلسطين | تقارير عبرية: السلطات الإسرائيلية ترحّل مهاجرين أفارقة إلى مصر
فلسطين | تقارير عبرية: السلطات الإسرائيلية ترحّل مهاجرين أفارقة إلى مصر

إشترك في خدمة واتساب

نقلت تقارير عبرية عن شهود عيان أن السلطات الإسرائيلية تقوم بترحيل لاجئين أفارقة إلى على متن خطوط تابعة للحكومة المصرية.

وقال شهود عيان لجريدة "زمان "، النسخة العبرية من جريدة "تايمز أوف إسرائيل"، إن السلطات الإسرائيلية تقوم باستخدام شركة سيناء للطيران "إير سيناء" التابعة لمصر للطيران لترحيل لاجئين أفارقة إلى مصر.

شاهد عيان قال لصحيفة "زمان إسرائيل" ، "في يوم الأربعاء 17 يوليو/ تموز، كنت في رحلة عادية من إسرائيل إلى مصر. كان أحد الركاب مهاجرا غير شرعي، كان مدنيا أفريقيا مقيد اليدين والقدمين وكان تحت الحراسة".

وأوضح بأن الرحلة كانت تابعة لشركة "سيناء للطيران"، التابعة لشركة مصر للطيران. ظل الرجل يصرخ ويقول إنه لاجئ من ساحل العاج، وإنه جرى ترحيله، وطلب المساعدة.

حسب الصحيفة، كان المشهد يرثى له بشدة، "ما جعل بعض الركاب، ومعظمهم من السياح العرب الإسرائيليين، قلقين للغاية".

وقال الشاهد "سألت طاقم الرحلة عما يحدث، وقالوا لي إنه إجراء روتيني تستخدم فيه إسرائيل شركات الطيران لنقل المهاجرين غير الشرعيين من إسرائيل إلى مصر."

وتابع "أخبروني أن المهاجرين يجري ترحيلهم إلى منطقتين في مصر، إما إلى الصحراء الغربية، بالقرب من ليبيا، أو الجنوب، على مقربة من الحدود السودانية. لقد سمحت لهم السلطات الإسرائيلية بالاختيار بين المنطقتين."

 صحيفة "زمان إسرائيل" قالت "إنها وجدت حالات يجري فيها ترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين يفتقرون إلى أوراق هوية سارية أو أوراق الجنسية، من إسرائيل إلى عدة وجهات، من بينها مصر."

وأعرب مكتب في إسرائيل عن قلقه بشأن هذه القضية، لكنه قال إنه ليس على دراية بتفاصيلها.

وقالت تشن بريل إيغري، وهي ناشطة في منظمة العفو الدولية، إنه "لا يوجد سبب أو مبرر لترحيل شخص إلى بلد ثالث ليس بلدهم، وبالتأكيد ليس إلى منطقة نائية في مصر".

بريل إيغري قالت إن مصر "بلد خطير للمهاجرين وطالبي اللجوء، لأنه يسجنهم ويعذّبهم، ويرحلهم إلى دول أكثر خطورة".كما ذكرت

وأوضحت بريل إيغري أنه في الحالات التي لا يكون فيها لدى الفرد أوراق هوية ويشتبه في أنه مهاجر غير شرعي رغم الادعاء بأنه طالب لجوء، ينبغي على الدولة مراجعة وضعه كلاجئ.

وأضافت: "إذا ادعى الرجل أنه لاجئ، فهو طالب لجوء ويتعين أن يكون لدى الحكومة نظام احترافي يراجع حالته ويحدد ما إذا كان مؤهلاً للجوء أم لا".

بريل إيغري قالت إنه في حال لم يكن الرجل لاجئا، وبالتالي ليس مؤهلاً للحصول على اللجوء "لماذا لا يتم ترحيله إلى بلده؟ لا يوجد حتى الآن سبب لترحيل فرد بالقوة إلى دولة ثالثة. هذا غير قانوني، وخصوصا فيما يتعلق ببلد مثل مصر".

وقالت هيئة السكان والهجرة إنه ليس لديها علم بهذه القضية.

 وأضافت الهيئة "إن إسرائيل تقوم بترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم الأصلية وإلى بلدان أخرى."

  وأوضحت الهيئة أن السبب الوحيد لترحيل شخص إلى مصر هو أن يكون مواطنا مصريا أو لديه رحلة إلى وطنه من مصر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى فلسطين | الاحتلال يشن غارات على غزة