تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

فلسطين | هل تشن حماس حملة ضد قياداتها المورطة في الفساد ؟

فلسطين | هل تشن حماس حملة ضد قياداتها المورطة في الفساد ؟
فلسطين | هل تشن حماس حملة ضد قياداتها المورطة في الفساد ؟

شات الوئام

مراد سامي -

يعتبر ملف الفساد في احد اشد الملفات تعقيدا وصعوب ، فرغم سياسة تكميم الأفواه التي تخيرت السلطة التابعة لحركة حماس انتهاجها إلا أن العديد من التقارير التي تنشر في كل فترة في  الصحف العربية و  الغربية على حد سواء  تكشف أن الصورة الطوبوية التي يحاول البعض ترويجها عن طريقة تسيير الأوضاع في القطاع بعيدة كل البعد عن الواقع المعاش .

في هذا الإطار فقد تحدثت العديد من الصحف العربية مؤخرا عن اعتقال قوات الأمن بغزة لمسؤول حماسوي كبير يدعى مصعب الحية،بشبهة فساد و اختلاس أموال .

مصعب الحية و الذي تربطه صلة قرابة مباشرة بعضو المكتب السياسي لحركة حماس خليل الحية , كان  ينظر له منذ وقت غير بعيد كأحد القيادات المستقبلية التي ستحمل المشعل عن الجيل القديم و تضخ دماءا جديدة في الحركة , الا ان الحديث عن اعتقاله جعل العديد من الغزيين يتنبؤون بموته سياسيا و تنظيميا .

هذا و قد أشارت العديد من المصادر الفلسكينية الى محاولة الحية الهروب و مهاجمته لقوات الأمن  لدى تنفيذهم لمذكرة ضبطه قبل ان تتم السيطرة عليه و تسليمه للوحدات الخاصة للتحقيق معه بتهمة بخيانة الأمانة واختلاس تبرعات وصلت لحماس من و ايران , كانت مرصودة لمساعدات العائلات المعوزة .

حركة حماس  ظلت وفية لسياستها حيث رفضت الحركة التعليق  و حاولت قدر الإمكان التضييق على الصحفيين الذي يريدونا متابعة سير القضية عن كثب لمنع تسر الخبر للسكان .

العديد من المحللين السياسيين بفلسطين تحدثوا عن مخطط حمساوي لاستغلال هذه القضية للترويج لفكرة التزام الحركة بمحاربة الفساد و الفاسدين معتبرين ان ابعاد القضية الغير واضحة تجعل من أمكانية تفسير هذا الاعتقال كنتيجة مباشرة لتصفية خلافات داخلية بين أعضاء حركة حماس في غزة واردة و معقولة . 

تجد حماس نفسها اليوم مجبرة على التعامل مع موقف ملف للغاية , فتورط عائلة الحية ذات الصيت داخل غزة بقضايا الفساد قد يساهم في هز ثقة الغزيين في القيادة الحمساوية عموما لاسيما و ان الاموال المنهوبة كانت موجهة للحلقة الافقر بالقطاع و هي العائلة المعوزة و الفقيرة .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة