فلسطين | الأمم المتحدة ومصر تبحثان التحركات الدولية المرتقبة بشأن القضية الفلسطينية

فلسطين | الأمم المتحدة ومصر تبحثان التحركات الدولية المرتقبة بشأن القضية الفلسطينية
فلسطين | الأمم المتحدة ومصر تبحثان التحركات الدولية المرتقبة بشأن القضية الفلسطينية


القاهرة- بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري والمبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف، هاتفيا اليوم الخميس، التحركات الدولية المتوقعة خلال المرحلة المقبلة بشأن القضية الفلسطينية.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية، في بيان أن شكري تلقى اتصالاً هاتفياً من ملادينوف، للتنسيق حول "الجهود والتحركات الدولية المتوقعة خلال المرحلة المقبلة في إطار اللجنة الرباعية الدولية المعنية بالسلام في الشرق الأوسط".

وأكد شكري، خلال الاتصال حرص على تقديم كل الدعم لجهود المبعوث الأممي حفاظاً على مسار عملية السلام.

واستعرض الوزير المصري الاتصالات التي أجراها مع مختلف الأطراف المعنية من أجل دفع جهود السلام والاستقرار على الساحة الإقليمية، والحفاظ على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتوفير الأمن لكافة دول المنطقة بما يكفل تحقيق الازدهار والقدرة على مواجهة التحديات، وفي مقدمتها القضاء على مخاطر الإرهاب، وهو ما يتطلب الحيلولة دون اتخاذ أية إجراءات أحادية من شأنها التأثير سلباً على فرص التوصل للسلام العادل والدائم.

بدوره، أبدى ملادينوف حرصه على التنسيق الكامل مع مصر بالنسبة للتحركات المستقبلية على صعيد الجهود المبذولة لاستئناف مسار السلام وفق حل الدولتين.

ويأتي هذا الاتصال بعد يومين من إعلان الرئيس الفلسطيني محمود عباس، أن دولة ومنظمة التحرير في حل من جميع الاتفاقيات والتفاهمات مع الحكومتين الأمريكية والإسرائيلية ومن جميع الالتزامات المترتبة عليها، بما في ذلك الاتفاقيات الأمنية، ردا على مخطط إسرائيلي لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى