تابع إحصائيات فيروس كورونا لحظة بلحظة

فلسطين | أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون نتنياهو وغانتس من تنفيذ خطة ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة

فلسطين | أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون نتنياهو وغانتس من تنفيذ خطة ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة
فلسطين | أعضاء في مجلس الشيوخ الأميركي يحذرون نتنياهو وغانتس من تنفيذ خطة ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة

شات الوئام

واشنطن – سعيد عريقات أعرب 18 من الديمقراطيين في مجلس الشيوخ، بقيادة السيناتور كريس فان هولن (ولاية ميريلاند) والسيناتور كريس مورفي (ولاية كونيكتيكوت) والسيناتور تيم كاين(ولاية فرجينيا) الخميس ، 21 أيار 2020 عن قلقهم البالغ إزاء ضم الأراضي الفلسطينية المحتلة من جانب واحد ابتداء من شهر تموز المقبل.

وفي رسالة إلى رئيس وزراء بنيامين ووزير "الدفاع" بيني غانتس، حذر أعضاء مجلس الشيوخ الثماني عشر من أن مثل هذه الخطوة ستمثل تراجعاً دراماتيكياً لعقود من التفاهمات المشتركة بين وإسرائيل والفلسطينيين والمجتمع الدولي، "وستؤثر على مستقبل إسرائيل، مما يعرض أمنها وديمقراطيتها للخطر".

وتقول الرسالة "إن الالتزام العميق بأمن إسرائيل والمجموعة المشتركة من القيم الديمقراطية عنصران أساسيان للعلاقة الوثيقة بين بلدينا. ولذلك، نشعر بالقلق لأن الضم من جانب واحد يعرض أمن إسرائيل وديمقراطيتها للخطر. ومن شأن الضم أن يناقض قيمنا الديمقراطية المشتركة بإنكار حق الفلسطينيين في تقرير المصير في دولة قابلة للحياة وذات سيادة ومستقلة ومتصلة. وقد يؤدي ذلك إلى وضع حد للتعاون الأمني الفلسطيني مع إسرائيل وتهديد امن الشعب الإسرائيلي بشكل مباشر وتعريض اتفاق السلام الإسرائيلي الحاسم مع للخطر".

وخلصوا إلى القول: "إننا، كأصدقاء ومؤيدين لإسرائيل، نحذركم من اتخاذ خطوات أحادية الجانب من شأنها أن تُضفى على روابطنا الفريدة، وتعرّض مستقبل إسرائيل للخطر، وتضع آفاق السلام الدائم في متناول اليد. وإذا تحركتم قدماً في الضم من جانب واحد، فإننا لن نؤيد هذا الإجراء".

وأضافت الرسالة " إن هذا يتسق مع السياسة الأميركية القديمة التي تعارض الإجراءات الأحادية الجانب من قبل أي طرف فئ الصراع . إن السعي إلى حل دولتين قابل للتطبيق أمر ضروري لضمان قيمنا الديمقراطية المشتركة والدعم الدائم من الحزبين لإسرائيل في الكونغرس".

وانضم إلى فان هولن، وميرفي، وكاين كل من بريان شاتز (ولاية هاواي)، وباتريك ليهي ) ولاية فيرمونت) وديك دوربن (ولاية إلينويز) ، وشيرود براون (ولاية أوهايو ) ، والسيناتورة تامي بالدوين (ولاية ويسكونسون)، وتوم يودال (ولاية نيو مكسيكو) ، وجيف ميركلي (ولاية أورغون) وإد ماركي (ولاية ماساشوستس) ، ومارتن هاينريش (السيناتور الآخر من ولاية نيو مكسيكو) وشيلدون وايتهاوس (ولاية رود آيلاند) والسيناتورة جين شاهين (ولاية نيو هامبشاير) ، السيناتورة تامي داكورث (السيناتورة الأخرى من ولاية إلينويز) وتوم كاربر (من ولاية ديلاوير) والسيناتورة إليزابيث وارن (ولاية ماساشوستس) والسيناتور بيرني ساندرز (من ولاية فيرمونت) .

وهناك 45 ديمقراطيا في مجلس الشيوخ ، وقع منهم 16 عضوا على الرسالة، ومستقلين اثنين، وقع كلاهما على الرسالة، و 53 عضوا جمهوريا، حزب الرئيس ، لم يوقع أحدا منهم على الرسالة.

وفشلت منظمة اللوبي الإسرائيلي "اللجنة الأميركية الإسرائيلية للعلاقات العامة – إيباك" ذات الأثر الكبير في الكونغرس الأميركي بشقيه النواب والشيوخ من ثني الأعضاء اللذين وقعوا على الرسالة من التراجع عنها.

المصدر:

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

مع تفشي كورونا حول العالم، هل تتوقع التوصل قريبا للقاح يكافح الوباء؟

الإستفتاءات السابقة