قلس الصمام التاجي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ما هو قلس الصمام التاجي ؟

عندما يضخ قلبك الدم، فمن المفترض أن يتبع طريقًا محدّدًا في اتجاه واحد. لكن أحيانًا، تسير الأمور بطريقة خاطئة. يُعرف قلس الصمام التاجي (Mitral valve regurgitation) بأنّه أحد الحالات التي لا يذهب فيها دمك كما يجب عليه. في هذه الحالة، يتسرب بعضه للخلف بدلًا من أن يتدفق لبقية جسمك.

إذا كان لديك قلس الصمام التاجي، من الممكن أن تشعر بالتعب وعدم القدرة على التنفس (لهاث). من الممكن أيضًا أن يكون لديك ارتفاع في ضغط الدم وتراكم للسوائل في رئتيك. يستطيع الطبيب أن يكتشف إذا كنت تعاني من حالة خفيفة ولا تحتاج للعلاج، أو حالة أكثر جدية والتي قد تحتاج لدواء أو جراحة.

أساسيات القلب

قبل أن تفهم التفاصيل عن كيفية تدفق الدم في الطريق الخاطئ في جزء من قلبك، يجب عليك معرفة كيفية عمل القلب. يمتلك القلب أربع حجرات: الأذينين الأيمن والأيسر في الأعلى، وإلى الأسفل منهما، البطينين الأيمن والأيسر.

عندما ينبض قلبك، يجري الدم من الجسم إلى الأذين الأيمن. تمرره هذه الحجرة إلى البطين الأيمن. منها، يُضَخ دمك إلى الرئتين ليُحمّل بالأكسجين.

عندما يعود الدم المُحمل بالأكسجين إلى القلب، يأخذه الأذين الأيسر ويمرره للأسفل إلى البطين الأيسر. تتقلص الحجرة أو تنعصر لترسله إلى بقية جسدك. أنت تملك ممرًا بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر يدعى بالصمام التاجي.

الطريق الخاطئ

من المفترض أن يكون الصمام التاجي عبارةً عن ممر أحادي الاتجاه. يمتلك الصمام وُريقات تنغلق بعد تدفق الدم إلى البطين الأيسر. لكن في بعض الأحيان، لا ينغلق الصمام بالشكل الصحيح. يسمح هذا للدم بالتدفق للخلف عبره، والعودة إلى الأذين الأيسر.

عند حدوث ذلك، تسمى الحالة قلس الصمام التاجي. يطلق عليه بعض الأطباء في بعض الأحيان قصور الصمام التاجي (mitral valve insufficiency).

أسباب قلس الصمام التاجي

يحدث السبب الأكثر شيوعًا بسبب تضرر الصمام التاجي. من الممكن أيضًا أن يحدث منذ الولادة أو بسبب نوبة قلبية، والتي يمكن أن تضعف النسيج حوله. يمكن أن تسمع طبيبًا يقول إن الصمام قد (تدلّى) في حال لم يُغلق بالطريقة الصحيحة.

الأسباب الممكنة أيضًا:

  •  يمكن لتراكم الكالسيوم أن يمنعه من العمل كما يجب.
  •  حمّى رثوية، والتي يمكن أن تتطور نتيجة لالتهاب الحلق، تستطيع إلحاق الضرر بصمامك التاجي.
  •  نوع من الخمج الجرثومي يدعى التهاب الشغاف الخمجي والذي يهاجم بطانة حجرات قلبك والصمامات.
الاختلاطات

من الممكن أن يسبب القلس الشديد خثرات دموية، وقد تخلق الكتل شبه الهلامية مشاكل جدية إذا وصلت للرئتين أو الدماغ.

يمكن أن تسبب الحالة أيضًا تراكم السوائل في الرئتين، ما يؤدي إلى إنهاك الجانب الأيمن من القلب.

إذا كان لديك قلس، ستذهب لجسدك كمية قليلة من الدم. يعمل قلبك بصعوبة أكبر لتعويض النقص. إذا استمر هذا لفترة طويلة كفاية، سيتضخم قلبك، ما يجعله يضخ الدم بعصوبة ويرتفع خطر حدوث قصور القلب.

يمكن أيضًا أن يؤدي ذلك إلى ضربة غير منتظمة أو فردية أو سكتة دماغية.

الأعراض

لن يلاحظ الأشخاص الذين لديهم قلس منخفض فقط أية أعراض. لكن إذا ساءت الحالة، يمكن أن يكون لديك:

  •  خفقان القلب، والذي يحدث عندما يتخطى قلبك نبضة (ضربة). وينتج شعور في صدرك يتراوح من رفرفة إلى ضربة. من المحتمل أن يحدث هذا عندما تكون مستلقيًا على جانبك الأيسر.
  •  سعال
  •  تعب (إعياء)
  •  ضيق نفس
  •  تسارع في التنفس
  •  ألم صدر
تشخيص قلس الصمام التاجي

يجد عادةً الأطباء المشكلة في صمام قلبك بواسطة الصوت (الإصغاء). إذا تسرب الدم مرة أخرى إلى أذينك الأيسر، سينتج صوت نفخة أو صفير. يستطيع طبيبك سماع ذلك من خلال سماعة الطبيب (من المحتمل أن ترى طبيب العائلة يرتدي واحدة حول عنقه).

يسمى اختبار المتابعة الاعتيادي تصوير صدى القلب (Echocardiogram). يستخدم الأمواج الصوتية لصنع صورة لنبضات قلبك، وهو مشابه لاختبار الموجات الفوق صوتية (Ultrasound) الذي يجرى للمرأة الحامل.

يمكن أن يطلب طبيبك الحصول على صورة طبقي محوري (CT) أو صورة مرنان مغناطيسي (MRI) لصدرك للمساعدة في فهم ماذا يحدث.

العلاج

إذا كان لديك حالة خفيفة فعليًا، فقد لا تحتاج إلى علاج على الإطلاق. سيبقى طبيبك راغبًا بمراقبتك بواسطة فحوصات منتظمة.

لا تستطيع الأدوية فعليًا إصلاح مشكلة صمامية، لكن يمكنها أن تستهدف أشياء أخرى تجعل القلس أسوأ. يمكن أن تخفف الأدوية التي تدعى المدرات (حبوب الماء) تراكم السوائل. تستطيع مميعات الدم منع التخثر. يمكنك أخذ شيء إذا كان لديك ارتفاع ضغط دم، والذي يجعل القلس أسوأ. في الحالات الأكثر صعوبة، قد تحتاج لجراحة.

الجراحة

في بعض الأحيان، تستطيع الجراحة إصلاح الصمام. إذا كان يجب استبداله، فيمكن زراعة جهاز آخر من صنع الإنسان أو مأخوذ من بقرة أو خنزير أو شخص قد مات وتبرع بالعضو.

قلس الصمام التاجي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج أعراض قلس الصمام التاجي عدم القدرة على التنفس جراحة تركيب الصمام القلبي

يطلب الأشخاص الذين خضعوا لعملية جراحية صمامية عادةً أخذ صادات حيوية قبل إجراء عمل سني أو جراحة أخرى لمنع حدوث التهاب شغاف أو التهاب الصمامات القلبية أو البطانة الداخلية للقلب. يجب عليك استشارة طبيبك حين تحتاج لأخذها.

اقرأ أيضًا:

قلس الصمام الأبهري

تضيق الصمام الأبهري

ما هو الإحصار القلبي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

مرض القلب الإكليلي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة وإعداد: منى الدروبي

تدقيق: عبد الرحمن بن خليفة

مراجعة: نغم رابي

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى