هبوط ضغط الدم الانتصابي Orthostatic Hypotension

هبوط ضغط الدم الانتصابي هو حالة ينخفض فيها ضغط الدم بشكل كبير عند الوقوف سريعًا. الأعراض الرئيسية لهذه الحالة هي الشعور بالدوار أو الإغماء عند الوقوف.

يحتوي الجسم على شبكة من الأوعية الدموية تتكون من الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية، ويضخ القلب الدم إلى الشرايين التي تحمل الدم إلى جميع أنحاء الجسم.

ضغط الدم هو قوة الدم التي تضغط على جدران الشرايين. يُكتب قياس ضغط الدم كرقمين، على سبيل المثال: 120 على 80 ملليمتر زئبقي. يمثل الرقم الأول الضغط الانقباضي، الذي يعبر عن ضغط الدم في الشرايين أثناء تقلص القلب، والرقم الثاني هو الضغط الانبساطي، ويُعبِّر عن الضغط في الشرايين أثناء استرخاء القلب.

ما هي أسباب هبوط ضغط الدم الانتصابي ؟

تشمل أسباب انخفاض ضغط الدم الانتصابي ما يلي:

  •  الشيخوخة؛ فانخفاض ضغط الدم الانتصابي هو أكثر شيوعًا عند كبار السن.
  •  نقص حجم الدم.
  •  الجفاف (انخفاض حجم السوائل في الجسم).

والمسبب الشائع لما سبق هو النزيف، وارتفاع مستوى سكر الدم، والإسهال، والقيء، والأدوية مثل مدرات البول الثيازيدية (هيدروكلوروثيازيد) والمدرات العروية (فوروسيميد وبوميتانيد).

  •  البقاء في السرير لفترة طويلة.
  •  الحمل.
  •  أمراض قلبية، بما في ذلك النوبة القلبية (الجلطة القلبية)، وفشل القلب، وعدم انتظام ضربات القلب، وأمراض الصمامات.
  •  فقر الدم (انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء).
  •  داء باركنسون.
  •  أمراض الغدد الصماء، بما في ذلك داء السكري، وقصور الغدة الكظرية، وأمراض الغدة الدرقية.
  •  الأدوية التي تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم، مثل حاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكالسيوم ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين والنترات ومضادات مستقبلات الأنجيوتنسين 2.
  •  أدوية أخرى مثل مضادات للقلق أو الاكتئاب أو ضعف الانتصاب أو داء باركنسون.
  •  الطقس الحار.

ما هي أعراض هبوط ضغط الدم الانتصابي؟

أهم أعراض انخفاض ضغط الدم الانتصابي هو الشعور بالدوار عند الوقوف، وفي بعض الحالات قد يصاب الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتصابي بالإغماء.

تشمل الأعراض الأخرى:

  •  عدم وضوح الرؤية.
  •  غثيان.
  •  التوهان أو الارتباك.
  •  الشعور بالضعف.
  •  الشعور بالتعب.
  •  ألم في الصدر.

وتظهر هذه الأعراض عادة عند الجلوس أو الاستلقاء لعدة دقائق.

كيف يُشخَّص هبوط ضغط الدم الانتصابي ؟

يجب قياس ضغط الدم أثناء الاستلقاء والجلوس والوقوف، بالإضافة إلى إجراء فحص سريري من أجل معرفة سبب انخفاض ضغط الدم.

قد يطلب الطبيب أيضًا فحوصات معينة، بما في ذلك ما يلي:

  •  فحص الدم؛ لتحري وجود فقر الدم أو مرض السكري.
  •  إجراء تخطيط كهربائي للقلب (EKG).
  •  الفحص عن طريق جهاز Holter، وهو جهاز محمول يقيس كهربائية القلب على مدار فترة زمنية معينة.
  •  إيكو القلب، وهو فحص بالموجات فوق الصوتية للقلب.
  •  اختبار إجهاد القلب؛ يراقب الطبيب معدل ضربات القلب أثناء ممارسة الرياضة.
  •  إجراء مناورة فالسالفا، وفيها يأخد المريض عدة أنفاس عميقة أثناء فحص الطبيب لضغط الدم ومعدل ضربات القلب.
  •  اختبار الطاولة المائلة، ويجرى هذا الاختبار لتقييم سبب الإغماء، وفيه يستلقي المريض على طاولة تُنقل من وضع أفقي إلى وضع عمودي.
كيف يُعالج هبوط ضغط الدم الانتصابي ؟

أولًا يجب تحديد السبب إن وجد؛ ففي كثير من الحالات يعالج انخفاض ضغط الدم الانتصابي بعلاج المرض المسبب له.

إذا تسبب دواء معين في انخفاض ضغط الدم الانتصابي، يقوم الطبيب بتغيير الجرعة أو باستبدال الدواء.

يوجد طريقة واحدة لعلاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي وهي إجراء بعض التغييرات في حياتك اليومية، يمكن أن تشمل هذه ما يلي:

  •  إذا كنت تعاني من الجفاف، اشرب المزيد من السوائل، وخفِّف أو تجنب الكحول؛ فالكحول تُسبب الجفاف.
  •  الوقوف ببطء عند النهوض عن الكرسي.
  •  لا تتربع عند الجلوس.
  •  إذا كان عليك البقاء في السرير لأسباب طبية، حاول الجلوس لفترات قصيرة من الزمن.
  •  عند النهوض من السرير، انهض ببطء واجلس على حافة السرير لعدة دقائق قبل الوقوف.
  •  يمكنك القيام بتمارين متساوية القياس، مثل ضغط كرة مطاطية أو منشفة لعدة دقائق قبل الوقوف؛ ستؤدي هذه التمارين إلى رفع ضغط الدم وقد تمنع حدوث انخفاض كبير في ضغط الدم عند الوقوف.
  •  يمكنك ارتداء جوارب ضغط، والتي تضغط على ساقيك وتساعد في تنشيط الدورة الدموية.
  •  ارفع رأس سريرك.
  •  لا تقف لفترات طويلة من الزمن.

قد يصف طبيبك دواءً لعلاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي، مثل فلودروكورتيزون (فلورينيف) أو ميدودرين ProAmatine أو إريثروبويتين Epogen أو Procrit، هذه الأدوية تعمل على زيادة حجم الدم أو تقوم بتضييق الأوعية الدموية.

ما هو الإنذار بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من هبوط ضغط الدم الانتصابي؟

يمكن علاج انخفاض ضغط الدم الانتصابي بنجاح. إذا كنت تعاني من نوبات من انخفاض الضغط الانتصابي فيمكنك الحصول على العلاج والعيش حياة طبيعية.

اقرأ أيضًا:

لماذا هذا الدواء الشائع لعلاج ضغط الدم قد يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد؟

كيف يُمكن للضوء الأزرق أن يقلَّل من ضغط الدم المرتفع؟!

أسلوب من الصيام لتقليل الوزن وخفض ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة

ترجمة: وفاء ابو الجدايل

تدقيق: صهيب الأغبري

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى