الاعتلال العضلي الناخر: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج


الاعتلال العضلي الناخر ، أو كما يشار إليه أيضًا بالاعتلال العضلي الناخر المرتبط بالمناعة الذاتي (NAM) أو الاعتِلال العضلي النّاخر المُحَفز مناعيًا (IMNM). تُشخص هذه الحالة المرضية بوجود علامات نخر في النسيج العضلي، أي موت الخلايا، ما يسبب الضعف والإعياء. وكما هو الحال للأنواع الأخرى من التهاب العضلات فإن الاعتلال العضلي الناخر لا يمكن شفاؤه. لكن توجد العديد من الأدوية المتوفرة للسيطرة على الأعراض.

العلامات والأعراض

يعاني مرضى الاعتلال العضلي الناخر من الأعراض التالية:

  •  ضعف العضلات القريبة من مركز الجسم مثل الساعدين، الفخذين، الورك، الرقبة والظهر.
  •  صعوبة في صعود الدرج والوقوف من الكرسي.
  •  صعوبة في رفع الذراعين فوق الرأس.
  •  السقوط المفاجئ وصعوبة الوقوف من السقطة.
  •  نحول عام.

يختلف الاعتلال العضلي الناخر عن الالتهاب العضلي المتعدد، إذ صُنف حديثًا كنوع من أنواع الاعتلال العضلي الالتهابي مجهول السببmyositis.

تحتوي الخزعات المأخوذة من عضلات مرضى مصابين بالاعتلال العضلي الناخر على كميات أقل بكثير من الخلايا الالتهابية مقارنةً بخُزع مرضى الالتهاب العضلي المتعدد، لكن يرتفع معدل موت الخلايا العضلية (النخر) لديهم .

أنواع الاعتلال العضلي الناخر

يصنف الباحثون الاعتلال العضلي النّاخر إلى عدة أنواع. هذا التصنيف يعتمد على اختلاف أنواع الأجسام المضادة الذاتية الموجودة في عينات دم مأخوذة من عدة مرضى، وهذا يشير إلى وجود أنواع متعددة من المرض:

 مرضى الأجسام المضادة الذاتية نوع SRP:

Anti-signal recognition particle SRP جزيئات التعرف المضادة للإشارة: هي نوع من أنواع الأجسام المضادة الذاتية تظهر في تحاليل دم بعض المرضى المصابين بالاعتلال العضلي الناخر، وتكون لديهم أعراض معينة مثل ضعف عضلي حاد ومفاجئ وآلام عضلية. كما يعاني بعضهم من أعراض تتعلق بالقلب.

 مرضى الأجسام المضادة الذاتية نوع HMGCR:

HMGCR هو إنزيم رئيسي مسؤول عن صناعة الكوليسترول في الجسم. المرضى الذين يمتلكون أجسامًا مضادة لهذا الأنزيم ويستعملون الأدوية المُخفِضة للكوليسترول يمكن أن يتطور لديهم نوع من الاعتلال العضلي الناخر مرتبط بتلك الأدوية.

أما باقي المرضى الذين لا يمتلكون أي نوع من أنواع الأجسام المضادة الذاتية المذكورة أعلاه في عينات دمهم، فإنهم يمتلكون النوع الثالث من أنواع الاعتلال العضلي الناخر، حسب تصنيف الباحثين.

إذا كنت ممن يعانون من أعراض ضعف العضلات ونحولها، نحن نحثك على زيارة طبيب لإجراء الفحوصات اللازمة مثل أخذ عينات الدم للكشف عن الأجسام المضادة الذاتية أو استئصال خزعة عضلية لكشف علامات نخر (موت الخلايا). إذ أنه لندرة المرض، فإن أعراضه قد تكون غير مألوفة للكثير من الأطباء، ويحتاج تشخيصه إلى متخصصين.

اقرأ أيضًا:

الاعتلال العضلي الالتهابي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

الضمور العضلي أو الحثل العضلي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

الرمع العضلي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة : غند ضرغام

تدقيق: غزل الكردي

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى