النزف التالي للوضع: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

النزف التالي للوضع هو نزف أكثر من النزيف الطبيعي التالي للولادة. تعاني حوالي 1 إلى 5 من أصل 100 سيدة من النزف التالي للوضع، وهو أكثر شيوعًا بعد الولادة القيصرية، وأكثر ما يحدث بعد تخليص المشيمة، إلا أنه قد يحدث بوقت متأخر عن ذلك.

أسباب النزف التالي للوضع

بعد ولادة الطفل، يتقلص الرحم طبيعيًا ويقذف المشيمة. بعد خلاص المشيمة، تساعد هذه التقلصات في تطبيق ضغط على الأوعية الدموية حيث كانت المشيمة مرتكزة. في حال عدم تقلص الرحم بشكل كافٍ، تنزف هذه الأوعية الدموية بشكل حر. هذا هو السبب الأكثر شيوعًا للنزف التالي للوضع. يحدث النزف أيضًا عند احتباس قطع المشيمية وبقائها ضمن الرحم.

يحدث النزف التّالي للوضع أيضًا بسبب:

  •  تمزقات في العنق أو النسيج المهبلي.
  •  تمزقات في أوعية دموية رحمية.نزف إلى منطقة أو نسيج مخفي في الحوض. تدعى هذه الكتلة الدموية بالورم الدموي وغالبًا ما يكون في الفرج أو المهبل.
  •  اضطرابات تخثر الدم.
  •  مشكلات المشيمة.

من هن النساء ذوات الخطر العالي لحدوث النزف التالي للوضع؟

بعض النساء لديهن خطورة أعلى لحدوث النزف التالي للوضع. تتضمن الظروف التي تزيد هذه النسبة التالي:

  •  انفكاك المشيمة، وهو حالة انفصال مبكر للمشيمة عن الرحم.
  •  المشيمة المنزاحة، وفيها ترتكز المشيمة بالقرب أو تغطي فوهة عنق الرحم.
  •  عطالة الرحم، وفيه يكون حجم الرحم أكبر من الطبيعي بسبب غزارة السائل السلوي أو وجود جنين كبير.
  •  الحمل المتعدد.
  •  اضطرابات الضغط الدموي أثناء الحمل.
  •  سوابق ولادية عديدة.
  •  المخاض المديد.
  •  الإنتان.
  •  البدانة.
  •  استخدام الملقط أو المحجم أثناء الولادة.
  •  العرق الآسيوي أو الإسباني.
الأعراض

إن الأعراض الأكثر شيوعًا للنزف التالي للوضع هي:

  •  نزف غير مسيطر عليه.
  •  هبوط ضغط الدم.
  •  زيادة معدل ضربات القلب.
  •  انخفاض تعداد الكريات الحمر.
  •  انتباج وألم في المهبل والمنطقة المجاورة بسبب الورم الدموي.

تبدو أعراض النزف التالي للوضع مشابهةً لحالات أخرى. ولا بد من استشارة الطبيب.

تشخيص النزف التالي للوضع

سيراجع الطبيب تاريخك الصحي ويجري الفحص السريري. تساعد التحاليل الدموية في الوصول للتشخيص. تتضمن الاختبارات الأخرى:

  •  تقدير كمية الدم المنزوف.
  •  قياس الضغط والنبض.
  •  تعداد الكريات الحمر.
  •  قياس عوامل التخثر في الدم.
علاج النزف التالي للوضع

يهدف العلاج إلى إيجاد سبب النزف وإيقافه بأسرع وقت ممكن. يتضمن العلاج:

  •  الأدوية المحفزة لتقلص الرحم.
  •  استئصال القطع المشيمية المحتبسة.
  •  فحص الرحم والأنسجة الحوضية الأخرى، المهبل والفرج.
  •  بالون باكري أو قثطرة فولي لتطبيق ضغط على النزف ضمن الرحم. يمكن أن يلجأ الطبيب إلى دك الرحم بالشاش والمواد المعقمة. ونلجأ لذلك في حال غياب البالون أو القثطرة.
  •  فتح البطن الجراحي لإيجاد سبب النزيف.
  •  ربط الأوعية الدموية النازفة، عن طريق الغرزات، جِل خاص، لاصق أو شرائط. تحدث هذه الجراحة أثناء شق البطن.
  •  استئصال الرحم. وهو الحل الأخير.

من المهم تعويض الدم والسوائل أثناء العلاج، تعطى السوائل الوريدية بسرعة وكذلك الدم ومنتجاته تجنبًا للصدمة، والأكسجين يفيد أيضًا. إن النزف التالي للوضع خطير ولكن عند توفر التدبير السريع وإيجاد سبب النزف وعلاجه يمكن أن تنجو المريضة وتتعافى بشكل جيد.

المضاعفات

تسبب الخسارة السريعة لكميات كبيرة من الدم انخفاض الضغط الدموي والذي يقود إلى الصدمة والوفاة عند عدم العلاج.

ما الذي يمكن إجراؤه لتجنب هذه الحالة؟

من المهم معرفة العوامل التي تزيد الخطورة وذلك قبل الولادة. من المهم توفر العناية الإسعافية اللازمة في حال الحاجة إليها أثناء أو بعد الولادة. تساعد العناية المبكّرة على تقليل خسارة الدم.

متى يجب التواصل مع الطبيب؟

تبدأ أغلب حالات النزف التالي للوضع أثناء الولادة أو بعدها بفترة قصيرة. ولكن قد يحدث النزيف الغزير بعد الخروج من المشفى وعندها لا بد من إبلاغ الطبيب فورًا.

نقاط مفتاحية

  •  النزف التالي للوضع هو حالة نزف غزير بعد الولادة.
  •  تسبب خسارة الدم السريعة والكبيرة هبوط ضغط الدم، وتقود للصدمة والوفاة في حال لم تعالج.
  •  السبب الأكثر شيوعًا لهذه الحالة هو عدم قدرة الرحم على التقلص بشكل كافي بعد الولادة.
  •  يساعد العلاج الباكر لسبب النزف في التعافي التام.

اقرأ أيضًا:

إيجاد فروقات في أقنية الولادة عند النساء تناقض ما أخبرنا به علم التطور

انفصال المشيمة الباكر

ترجمة: علا سليمان

تدقيق: محمد قباني

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى