الساركوما: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

نافذة العرب

نافذة العرب Leenkat Store

الساركوما شكل من أشكال يمكن أن يؤثر على أنواع مختلفة من الأنسجة. ساركوما الأنسجة الرخوة تصيب الأنسجة التي تربط أجهزة الجسم أو تدعمها أو تحيط بها.

ساركوما العظام osteosarcoma هو نوع من سرطان العظام، وسينتشر غالبًا نوع آخر من السرطان إلى العظام في المراحل المتأخرة، في ساركوما العظام يبدأ السرطان داخل العظم.

يمكن أن يظهر ساركوما الأنسجة الرخوة في الدهون، والعضلات والأوعية الدموية وأنسجة الجلد العميقة والغضاريف والأوتار والأربطة.

الإصابة بالساركوما نادرة لدى البالغين وتشكل نسبة 1% من السرطانات التي تصيب البالغين حسب الجمعية الأمريكية لعلم الأورام السريري ASCO. وهي أكثر شيوعًا لدى الأطفال إذ يشكلون نحو 15% من حالات السرطان التي تصيب الأطفال.

وتقول الجمعية أيضًا إن نحو 60% من حالات الساركوما تبدأ في الذراع أو الساق، و30% منها تبدأ في البطن أو الجذع، و10% تبدأ في العنق أو الرأس.

يتوقع المعهد الدولي للسرطان أن الأطباء في سيُشخِّصون نحو 12,750 حالة من ساركوما الأنسجة الرخوة في عام 2019 وأن 5,270 شخصًا سيموتون بسببها.

أعراض الساركوما

تتنوع الأعراض اعتمادًا على نوع الساركوما ومكان تطورها في الجسم.

ساركوما الأنسجة الرخوة

قد لا يلاحظ الشخص أي أعراض في المراحل المبكرة من ساركوما الأنسجة الرخوة. إذ لا تظهر لدى المصابين بساركوما الأنسجة الرخوة غالبًا أي أعراض في المراحل المبكرة. قد يلاحظ الشخص ما يأتي عند ظهور الأعراض:

  1. ورم: في بعض الحالات قد تكون هناك كتلة واضحة أو تورم وتكون عادة غير مؤلمة.
  2. ألم: إذا أصاب الورم الأنسجة الموضعية فقد يظهر ألم في الأعصاب أو العضلات في المنطقة.

هناك أعراض محددة قد تكشف نوع ساركوما معين، على سبيل المثال قد تنزف الأورام في النظام المعدي المعوي، لذا قد تشمل الأعراض وجود الدم في البراز أو أن يكون لون البراز أسود يشبه القار.

ساركوما العظام

في حالة ساركوما العظام، قد تكون أولى العلامات هي الألم مع وجود كتلة أو دونها، تصيب عادةً العظام الطويلة في الذراع أو الساق أو الحوض. وعندما تصيب منطقة الحوض فإن الأعراض والعلامات قد لا تظهر حتى مرحلة متأخرة.

الأنواع

يوجد أكثر من خمسين نوعًا من الساركوما، وتشمل الأنواع التالية:

ساركوما الأنسجة الرخوة

يعتمد نوع ساركوما الأنسجة الرخوة على النسيج أو الموقع الذي يصيبه. وتشمل:

  • الغرن الوعائي Angiosarcoma: يصيب هذا النوع الأوعية الدموية أو الأوعية اللمفية.
  • الورم السدوي المعدي المعوي Gastrointestinal stromal tumor: يصيب هذا النوع الخلايا العصبية العضلية المتخصصة في الأمعاء.
  • الساركوما الشحمية Liposarcoma: وهي ساركوما الأنسجة الدهنية. يبدأ هذا النوع غالبًا في الفخذ أو خلف الركبة أو في مؤخرة البطن.
  • الساركوما العضلية الملساء Leiomyosarcoma: يصيب هذا النوع العضلات الملساء في جدران الأعضاء غالبًا في منطقة البطن.
  • الساركوما الزليلية Synovial sarcoma: قد يكوِّن هذا النوع ورم الخلايا الجذعية، ويمكن أن يتطور النسيج السرطاني حول المفاصل.
  • الساركوما الليفية العصبية Neurofibrosarcoma: يصيب هذا النوع البطانة الواقية للأعصاب.
  • الساركوما العضلية المخططة Rhabdomyosarcoma: يتشكل هذا النوع في العضلات الهيكلية.
  • الساركوما الليفية Fibrosarcomas: يصيب هذا النوع الأرومات الليفية، وهي خلايا توجد في النسيج الضام.
  • الساركوما الليفية المخاطية Myxofibrosarcoma: يصيب هذا النوع الأنسجة الضامة ويظهر غالبًا في الساقين أو الذراعين لدى البالغين.
  • الورم المتوسطي Mesenchymoma: وهو نادر ويجمع بين عناصر الأنواع الأخرى من الساركوما، ويمكن أن يحدث في أي جزء من الجسم.
  • الساركوما الوعائية Vascular sarcoma: يحدث هذا النوع في الأوعية الدموية.
  • الورم الشفاني Schwannoma: يصيب الأنسجة التي تغلف الأعصاب.
  • ساركوما كابوزي Kaposi’s sarcoma: يصيب هذا النوع الجلد بشكل رئيسي لكنه يمكن أن يحدث في أنسجة أخرى، وينتج عن فيروس الهربس البشري human herpesvirus 8.

ساركوما العظام

تشمل أنواع ساركوما العظام ما يأتي:

  • الساركوما العظمية Osteosarcoma: تصيب العظام.
  • ساركوما يوينغ Ewing sarcoma: يمكن أن تحدث في العظم أو في الأنسجة الرخوة.
  • الساركوما الغضروفية Chondrosarcoma: تبدأ في الغضاريف.
  • الساركوما الليفية Fibrosarcomas: تصيب النسيج المولد للألياف، وهو أحد أنواع الأنسجة الضامة.
أسباب الساركوما

لن يعرف الطبيب على الأغلب سبب الساركوما. إذ لا يتوصل الأطباء في الكثير من الحالات إلى سبب الساركوما. تميل الساركوما إلى أن تحدث عشوائيًا مع عدم وجود تاريخ عائلي للإصابة أو وجود تاريخ قليل. ومع ذلك فقد حدد الباحثون بعض عوامل الخطورة المحتملة:

الجرعات العالية من الإشعاع: الخضوع للعلاج الإشعاعي للسرطان في السابق يزيد من احتمالية ظهور ساركوما الأنسجة الرخوة فيما بعد.

الحالات الوراثية: قد تلعب العوامل الوراثية دورًا في ظهور المرض. إذ يبدو أن المصابين بمتلازمات مثل الوُرام الليفي العصبي neurofibromatosis والتصلب الدرني tuberous sclerosis لديهم فرص أعلى للإصابة بالساركوما.

التعرض للمواد الكيميائية: إن التعرض لكلوريد الفينيل، والديوكسين، ومبيدات الأعشاب الحاوية على مواد phenoxyacetic قد يزيد من فرص الإصابة ولكن الموضوع بحاجة إلى المزيد من الأدلة لتأكيده.

فيروس الهربس البشري human herpesvirus 8: إن ساركوما كابوزي هي النوع الوحيد من ساركوما الأنسجة الرخوة الذي نعرف سببه بوضوح.

الفحوصات والتشخيص

ينبغي على الشخص زيارة الطبيب إذا لاحظ وجود كتلة أكبر من إنشين (5 سنتيمترات) طولًا، أو إذا كانت الكتلة تزداد في الحجم، أو إذا كان يشعر بالألم.

سيقوم الطبيب بالآتي:

  • سؤال المريض عن أعراضه.
  • السؤال عن التاريخ الطبي للمريض وعائلته.
  • إجراء فحص طبي.
  • اقتراح فحوصات تصويرية مثل الأشعة السينية أو الرنين المغناطيسي MRI أو التصوير المقطعي CT scan أو التصوير المقطعي بالإصدار البوزتروني PET scan.
  • إجراء فحوص مختبرية.
  • إذا كان المريض قد خضع مسبقًا لإزالة الورم فإن وجود نمو جديد قد يدل على عودة الورم.
العلاج

قد يوصي الطبيب بواحد أو أكثر من خيارات العلاج التالية لساركوما العظام أو ساركوما الأنسجة الرخوة:

الجراحة: هي أكثر العلاجات شيوعًا للساركوما، وتهدف إلى إزالة الورم وبعض الأنسجة الطبيعية المحيطة به.

سيأخذ الجراح عادة عينةً من النسيج لإجراء خزعة في نفس الوقت، وبإمكان ذلك تحديد النوع الدقيق للورم.

العلاج الإشعاعي: قد يخضع الشخص لهذا العلاج قبل الجراحة أو بعدها لتدمير الخلايا السرطانية.

العلاج الكيميائي: يبدو أن العلاج الكيميائي أكثر فعالية في علاج ساركوما العظام منه في علاج ساركوما الأنسجة الرخوة. بإمكان العلاج الكيميائي قتل الخلايا السرطانية التي تبقى بعد الجراحة.

في حالة ساركوما الأنسجة الرخوة، قد يصف الطبيب علاج أولاراتوماب olaratumab (لارتروفو Lartruvo) لأولئك الذين لم تستجب الساركوما لديهم للعلاجات الأخرى.

أما مرضى ساركوما الأنسجة الرخوة المتقدمة الذين خضعوا للعلاج الكيميائي فقد يستفيدون من علاج بازوبانيب pazopanib (فوترينت Votrient).

يعتمد نوع العلاج وكثافته على مرحلة السرطان ودرجته، وحجم الورم، ومدى انتشاره.

مستقبل المرضى

تحسن الاكتشافات الطبية الجديدة مستقبل المرضى المصابين بساركوما الأنسجة الرخوة.

يعتمد مستقبل مريض الساركوما على عوامل مثل نوع السرطان ودرجته وموقعه. تستعمل المؤسسات الصحية إحصائيات لتحسب تقريبًا عدد الناس المصابين بالسرطان الذين سيعيشون لخمس سنوات أو أكثر بعد تشخيص إصابتهم.

بالنسبة لساركوما الأنسجة الرخوة، فإن فرصة النجاة لخمس سنوات على الأقل بعد التشخيص هي كما يأتي:

81% إذا كانت الساركوما موضعية، أي أنها لم تنتشر.

58% إذا كانت قد انتشرت إلى الأنسجة المجاورة.

16% إذا انتشرت ووصلت إلى الأعضاء الأخرى في الجسم.

أما بالنسبة لساركوما العظام فإن فرص النجاة لأكثر من خمس سنوات هي كالتالي:

77% للسرطان الموضعي.

65% للسرطان قريب الانتشار.

27% للسرطان بعيد الانتشار.

تجدر الإشارة إلى التالي:

يعيش الكثير من الناس أكثر من خمس سنوات بعد التشخيص.

هذه النسب تستمر بالتحسن بفضل الاكتشافات الطبية الجديدة.

العوامل الفردية كالعمر والصحة العامة تؤثر على فرص نجاة كل شخص.

وكما في أنواع السرطان الأخرى فإن توقعات المرض تكون أفضل إذا تلقى المريض التشخيص وبدأ العلاج في وقت مبكر.

الوقاية من الساركوما

على عكس الأنواع الأخرى من السرطان فإن العوامل المتعلقة بنمط الحياة لا يبدو أنها تلعب دورًا في ظهور الساركوما.

صحيح أن تبنّي نمط حياة صحي فكرة جيدة لتقليل مخاطر العديد من الحالات، إلا أنه لا يبدو أن هناك رابط معين مع الساركوما.

ليس من الممكن عادةً الوقاية من الساركوما، بما أن الأطباء لا يعلمون حتى الآن ما الذي يسببها.

اقرأ أيضًا:

سرطانات الرأس والرقبة: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

سرطان المعدة: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة: عمار عبيد

تدقيق: علي قاسم

مراجعة: رزان حميدة

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى