الوقاية من التجاعيد المبكرة

الوقاية من التجاعيد المبكرة
الوقاية من التجاعيد المبكرة

كتبت فانيسا الهبر في صحيفة “الجمهورية”:

لا تخشى النساء فقط أن تنفضح أعمارهنّ الحقيقية، خصوصاً بعد تجاوزهنّ سنّ الأربعين، بل يخشين أن يظهرن أكبر سناً قبل الأوان. ويعود سبب ذلك إلى ظهور التجاعيد وترهّل البشرة في سنّ مبكر، مما يجعلهنّ يظهرن أكبر سناً مما هنّ عليه في الواقع.

في حديث لطبيب الأمراض الجلدية والتجميل د. كوستي مع «الجمهورية»، تطرّقنا إلى هذا الموضوع الدقيق والحسّاس عند كل امرأة، سواء أكانت في العشرينات أم الأربعينات من عمرها. مع التقدّم في السن تبدأ البشرة بالترهّل وتظهر التجاعيد والخطوط الدقيقة، فتكون بسيطة في عمرِ العشرينات لتصبح أوضح في عمر الثلاثينات والأربعينات.. ولكن ما هي أسباب ظهور التجاعيد المبكرة وكيف تمكن الوقاية منها؟ يجيب دكتور كوستي على كلّ هذه الأسئلة.

  • ما هي العوامل والعادات السيئة التي تؤدّي إلى ظهور التجاعيد المبكرة وترهّل البشرة قبل أوانها؟

– العنصر الوراثي هو من أكثر العوامل التي تؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة والتجاعيد المبكرة. لكن لا شكّ أن عوامل أخرى تساهم في ترهّل البشرة وظهور التجاعيد بشكل أسرع، بما فيها التعرّض لأشعة الشمس بشكل منتظم، مما يزيد من تدهور الكولاجين والايلاستين في البشرة، والتدخين، بالإضافة إلى عدم الاعتناء بالبشرة مما يؤدي إلى تراكم الترسّبات على البشرة وبالتالي إلى زيادة الجذور الحرّة في البشرة التي تجعل التجاعيد تظهر في عمر مبكر.

  • في أيّ سنّ نلاحظ ظهور التجاعيد المبكرة على البشرة؟

– قد تظهر علامات الشيخوخة في سنّ مبكر ابتداءً من الـ27 سنة، خصوصاً إن كانت المرأة تتعرّض لأشعة الشمس بكثرة، أو أنّها مدمنة على التدخين. وبالإضافة إلى ذلك، نلاحظ أن البشرة قد تصبح رقيقة وأقل سماكة، ومع التقدم في السن تتعرّض البشرة للتجاعيد والترهّل.

  • أين تظهر التجاعيد المبكرة أولاً على بشرة الوجه؟

– عند بلوغ سن الـ27، قد نلاحظ انخفاضاً في منطقة الحاجبين، أي أنّه لم يعد مشدوداً كالسابق. أمّا التجاعيد الأولى فقد تبدأ بالظهور عند مناطق الحركة في الوجه، التي نحرّكها باستمرار، أي البشرة حول العينين، منطقة العبوس والجبين. ومع التقدم في السن، تزيد هذه التجاعيد لتشمل منطقة الخدّين وحول الفم.

  • هل تظهر التجاعيد المبكرة على مناطق أخرى من الجسم؟

– قد تظهر علامات الشيخوخة المبكرة على أي منطقة من الجسم، قد تظهر مثلاً على منطقة الركب والمرفق، منطقة الإبط، أي منطقة أخرى تتأثّر بالجاذبية. بالإضافة إلى الأماكن التي نحرّكها باستمرار في الجسم ، تظهر عليها التجاعيد بشكل مبكر وأسرع لأن الجلد في تلك المناطق غالباً ما يكون رقيقاً وحساساً أكثر. وبالتالي، مع ترقّقها أكثر بسبب عامل الزمن، تظهر التجاعيد قبل أوانها.

  • كيف يمكننا ان نحارب تجاعيد الوجه المبكرة؟

– يمكننا أن نحارب علامات الشيخوخة، تفادياً لظهور التجاعيد المبكرة، بطرق مختلفة وهي:

أولاً: غسل الوجه مرتين يومياً صباحاً ومساءً.

ثانياً: استخدام الفيتامين C على البشرة الذي يخلّصنا من الجذور الحرة التي تتراكم على البشرة، وبالتالي يساهم في تأخير شيخوخة البشرة المبكرة.

ثالثاً: تناول مضادات الأكسدة مثل الفيتامين C، الفيتامين E.

رابعاً: استخدام الإنزيم المساعد Q-10 وهو مضاد للأكسدة يساهم في تجدّد خلايا البشرة، ويعيد شبابها وتماسكها.

خامساً: شرب الكثير من الماء.

سادساً: تدليك الوجه، هو أمر مهم جداً لا تدركه معظم النساء أن تدليك بشرة الوجه لمدة 60 ثانية يومياً يساهم في تعزيز الدورة الدموية في البشرة ويجعلنا نتخلّص من الجذور الحرّة التي تؤدي إلى تدهور الكولاجين والإيلاستين وظهور علامات الشيخوخة المبكرة على البشرة.

  • كيف يمكننا أن نعالج التجاعيد المبكرة على البشرة وترهّلها؟

– تمكن معالجة التجاعيد المبكرة على الوجه وترقق البشرة مع التقدم في السن من خلال استخدام كريمات ومراهم تحتوي على الكولاجين، المسؤول عن شباب ونضارة البشرة.

كذلك، يجب استخدام كريمات تحتوي على مادة الريتينول التي تساهم في جعل البشرة أكثر سماكة، كما تلعب دوراً مهماً في إخفاء التجاعيد أو تأخّر ظهورها. ويجب ألّا ننسى أهمية ترطيب البشرة بشكل منتظم لأنها تساهم في جعل البشرة تبدو ممتلئة وتحدّ من ظهور التجاعيد المبكرة على البشرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى