متلازمة ستيفينز جونسون: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

متلازمة ستيفينز جونسون وتقشر البشرة التسممي هما مشكلتان جلديتان خطيرتان تجعلان الجلد يكوّن طفحًا جلديًا وقرحًا ومن ثم يتقشر، وتؤثران على الأنسجة المخاطية التي تتضمن العيون والمهبل والفم، يُدخل المصابون بهذه الحالات عادةً إلى وحدة الحروق في المستشفيات.

بينما يعتبرهما بعض الناس مرضين مختلفين، يعتقد البعض الآخر أنهما نفس المرض ولكن بدرجات مختلفة، فمتلازمة ستيفينز جونسون أقل حدةً من التقشر الجلدي التسممي (على سبيل المثال: في حالة متلازمة ستيفينز جونسون يصيب تقشر الجلد أقل من 10% من الجسم، بينما يصيب أكثر من 30% من الجسم في حالة تقشر البشرة التسممي). على الرغم من ذلك، قد تكون كلتا الحالتين مُميتتين.

هل توجد أسماء أخرى لمتلازمة ستيفينز جونسون؟

تُعرف متلازمة ستيفينز جونسون بعدة أسماء، فهي متلازمة ستيفينز جونسون ومتلازمة لايل وتقشر البشرة التسممي وطيف تقشر البشرة التسممي لمتلازمة ستيفينز جونسون. توجد أسماء أخرى تبعًا للسبب مثل متلازمة ستيفينز جونسون الناتجة عن العقاقير أو متلازمة ستيفينز جونسون الناتجة عن الإصابة بالميكوبلازما.

الأشخاص الأكثر عرضةً للإصابة بمتلازمة ستيفينز جونسون

تحدث الإصابة بالمرض لدى العديد من الأطفال والبالغين تحت سن الثلاثين، لكنها تحدث لدى غيرهم أيضًا وخاصة العجائز، رُصدت حالات إصابة لدى النساء أكثر من الذكور، ويعد الالتهاب الرئوي السبب الرئيسي للإصابة لدى الأطفال.

يكون الأشخاص المصابون بهذه الحالات أكثر عرضةً للإصابة من غيرهم بـ :

  •  زرع النخاع.
  •  الذئبة الحمامية.
  •  فيروس نقص المناعة البشرية.
  •  بعض الأمراض المزمنة في المفاصل والنسيج الضام.
ما هي عوامل خطر الإصابة بمتلازمة ستيفينز جونسون؟

توجد مجموعة من العوامل التي تؤثر على الإصابة بهذا المرض، من بينها الاستعداد الوراثي، فقد تحفز العوامل البيئية الجين المسؤول عن المرض. من بين هذه العوامل الوراثية نوع خاص من مستضدات كريات الدم البشرية HLAs والتي قد تزيد من خطورة إصابة الشخص بالمرض.

ما هي أسباب الإصابة بمتلازمة ستيفينز جونسون؟

تسبب الحساسية للأدوية معظم حالات متلازمة ستيفينز جونسون وكل حالات تقشر البشرة التسممي تقريبًا، ويمكن أن تسبب بعض الالتهابات متلازمة ستيفينز جونسون، مثل الالتهاب الرئوي الناتج عن الميكوبلازما، بالإضافة للقاحات ومرض عدم توافق الطعم مع المضيف، وفي بعض الحالات يكون سبب المرض غير معروف.

إذا كان المرض ناتجًا عن دواء، تبدأ الأعراض بالظهور بعد أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من تعاطي الدواء. تبدأ مع أعراض شبيهة بأعراض الإنفلونزا (حرارة وكحة وصداع) يتبعها طفح جلدي ثم تقشر. في حالات تقشر البشرة التسممي قد يفقد البعض الشعر والأظافر.

ما هي الأدوية التي قد تسبب متلازمة ستيفينز جونسون ؟
  •  مضادات البكتيريا التي تحتوي على سلفا.
  •  مضادات الصرع وتتضمن الفينيتوين وكاربامازيبين ولاموتريجين والفينوباربيتال.
  •  الوبيورينول (يستخدم لعلاج النقرس وحصى الكلى).
  •  مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وتتضمن بيروكسيكام ونيفيرابين وديكلوفيناك.
  •  المضادات الحيوية.
ما هي أعراض متلازمة ستيفيتز جونسون ؟
  •  ارتفاع درجة الحرارة
  •  ألم بالجسم
  •  طفح أحمر
  •  كحة
  •  تقرحات في الجلد والأغشية المخاطية مثل الفم والعين والحلق والأعضاء التناسلية وفتحة الشرج.
  •  تقشر الجلد.
  •  سيلان اللعاب، لأن إغلاق الفم يصبح مؤلمًا.
  •  إغلاق العين بإحكام بسبب القرح والانتفاخات.
  •  ألم عند التبول بسبب تقرح الأغشية المخاطية.

كيف يمكن تشخيص متلازمة ستيفينز جونسون؟

يتم التشخيص عن طريق:

  •  فحص الجلد والأغشية المخاطية المصابة.
  •  مستوى الألم.
  •  سرعة تأثر الجلد.
  •  أخذ عينة من الجلد.
كيف تُعلاج متلازمة ستيفينز جونسون ؟
  •  الانقطاع عن الدواء الذي سبب المشكلة.
  •  استبدال الشوارد بالمحاليل الوريدية.
  •  استخدام ضمادات غير لاصقة.
  •  اعتماد الأطعمة ذات السعرات الحرارية المرتفعة لتسريع الشفاء.
  •  استخدام المضادات الحيوية عند الحاجة لمنع العدوى.
  •  استخدام المسكنات.
  •  يُجرى العلاج داخل وحدات العناية الفائقة أو وحدات الحروق.
  •  الاستعانة بفرق متخصصة من أقسام الجلدية والرمد في حال تأثر العيون.
  •  في بعض الحالات يُعطى الجلوبيولين المناعي الوريدي أو تُستخدم رقع من الأغشية الجنينية للعين.
ما هي مضاعفات متلازمة ستيفينز جونسون ؟

أكثر المضاعفات خطورةً هو الموت، والذي يحدث في نحو 10% من حالات متلازمة ستيفينز جونسون ونحو 50% من حالات تقشر البشرة التسممي.

تتضمن بعض المضاعفات الأخرى:

  •  الالتهاب الرئوي.
  •  تسمم الدم (عدوى بكتيرية هائلة).
  •  صدمة.
  •  فشل عدة أعضاء.
هل يمكن منع متلازمة ستيفينز جونسون ؟

لا، لا يمكن منع حدوثها.

ما هي التوقعات لمن يعانون من متلازمة ستيفينز جونسون؟

إذا كان الشخص مصابًا بمتلازمة ستيفينز جونسون فإن عدة مشكلات بانتظاره، وتتضمن:

  •  الجلد: جفاف الجلد وحكّه وتغير في لونه.
  •  العين: انتفاخ مزمن و/ أو جفاف وتهيج مزمن وصعوبة في الرؤية وحساسية تجاه الضوء.
  •  التعرق المفرط.
  •  فقدان الأظافر أو تشوهها.
  •  فقدان الشعر (الصلع).
  •  جفاف في الأغشية المخاطية، والذي قد يسبب مشاكل في التبول.
  •  مشاكل في حاسة التذوق.

اقرأ أيضًا:

الاشتعال الذاتي: هل يمكن أن يحترق البشر ذاتيًا؟

ترجمة: آية مصطفى

تدقيق: محمد وائل القسنطيني

مراجعة: تسنيم المنجد

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى