انحلال الربيدات: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج


انحلال الربيدات Rhabdomyolysis هو انهيار في العضلات الهيكلية المتأذية والمتضررة، ما يؤدي إلى تحرر الميوغلوبين في مجرى الدم؛ وهو البروتين الذي يخزن الأكسجين في العضلات، ويؤدي وجوده بكميات كبيرة في مجرى الدم إلى حدوث أذية كلوية.

يُبلغ عن حوالي 26000 حالة من انحلال الربيدات في كل عام.

يُعالج معظم مرضى انحلال الربيدات بواسطة السوائل التي تُعطى بالتنقيط الوريدي، وقد يحتاج البعض في الحالات الخطيرة إلى جلسات الغسيل الكلوي أو ترشيح الدم وتصفيته لعلاج التأذي الكلوي الحاصل.

الأعراض

قد تكون الأعراض الأولية الموجودة في انحلال الربيدات خفيفةً، وهي ليست نوعيةً؛ إذ قد تُشابه الأعراض الموجودة في بعض الحالات الأخرى، وتتضمن الأعراض ما يلي:

  •  ضعف العضلات.
  •  انخفاض الحصيل البولي.
  •  التعب.
  •  الألم.
  • وجود الكدمات.
  •  بول داكن وغامق، يشبه لون الشاي.
  •  التبول النادر.
  •  الحمى.
  •  الشعور بالتوعك والإرهاق أو الشعور بالمرض.
  •  الغثيان.
  •  القيء.
  •  التخليط.
  •  الهياج.
أسباب انحلال الربيدات

يحصل انحلال الربيدات دائمًا بسبب الأذية العضلية، وقد تكون أسبابها فيزيائيةً أو كيميائيةً أو حتى وراثيةً، وأي شيء يضر العضلات قد يسبب هذه الحالة.

تتضمن الأسباب المحتملة ما يلي:

1- الصدمة (أو الرض) والحرارة والإجهاد

مثل:

  •  الإصابات الهرسية، التي تحدث عندما يقع شيء ثقيل عليك.
  •  الصدمة الحرارية (ضربة الشمس).
  •  الحروق من الدرجة الثالثة.
  •  انسداد الأوعية الدموية.
  •  ضربة البرق (الصاعقة).
  •  الارتعاش الحاد.
  •  أذية إقفارية في الأطراف، التي تحدث عند انخفاض الإمداد الدموي للأنسجة.
  •  الإجهاد العضلي المرضي.
  •  حوادث السيارات.
  •  التمارين المكثفة والشاقة، مثل سباق الماراثون.

2- الاضطرابات الوراثية والأيضية (الاستقلابية):

يُصاب بعض الأشخاص بانحلال الربيدات بسبب بعض الحالات الوراثية، مثل المشاكل في استقلاب:

  •  الشحوم أو الدهون.
  •  الكربوهيدرات (السكريات).
  •  البيورينات الموجودة في بعض الأطعمة مثل السردين أو الكبد أو الهليون.

قد تسبب أيضًا المشاكل الاستقلابية التالية انحلال الربيدات:

  •  قصور الغدة الدرقية hypothyroidism أو انخفاض مستويات الهرمون الدرقي.
  •  الحماض الكيتوني السكري diabetic ketoacidosis؛ هو التراكم التدريجي للكيتونات في الجسم.
  •  اختلال التوازن الكهربائي في الجسم.

تتضمن الاضطرابات الوراثية التي قد تؤدي إلى انحلال الربيدات ما يلي:

  •  عوز الكارنيتين carnitine deficiency (أحد الأحماض الأمينية).
  •  داء ماك آردل McArdle’s disease (داء اختزان الغليكوجين من النمط الخامس).
  •  عوز نازعة هيدروجين اللاكتات lactate dehydrogenase deficiency (أحد الإنزيمات).
  •  الضمور العضلي دوشين Duchenne muscular dystrophy (ضمور عضلي نخاعي المنشأ).

3- العدوى والالتهاب:

يمكن للعديد من أنواع العدوى والالتهاب أن تُسبب انحلال الربيدات مثل:

  •  العدوى الفيروسية.
  •  العدوى الجرثومية.
  •  التهاب العضلات.
  •  التهاب الجلد والعضلات.
  •  لدغات الثعابين.

4- الأدوية والسموم:

تُعد أدوية الستاتينات من أهم الأدوية المسببة لانحلال الربيدات، وهي أدوية مُخفضة لنسبة الكوليسترول في الدم ويستخدمها العديد من الأشخاص- ومن هذه الأدوية:

  •  الأتورفاستاتين (ليبيتور) atorvastatin (Lipitor).
  •  الروزوفاستاتين (كريستور) rosuvastatin (Crestor).
  •  البرافاستاتين (برافاكول) pravastatin (Pravachol).

يحدث انحلال الربيدات فقط عند عدد قليل من الأشخاص الذين يأخذون أدوية الستاتينات، بالرغم من هذا يجب على بقية الأشخاص الذين يتناولون هذه الأدوية أن يكونوا على دراية بمخاطرها.

قد يحدث الانحلال بسبب التعرض لبعض الأدوية الأخرى وبعض السموم أو عند شرب كميات كبيرة من الكحول، ومن هذه الأدوية:

  •  السيكلوسبورين cyclosporine.
  •  الإريثرومايسين erythromycin.
  •  الكولشيسين colchicine.
  •  الكوكايين cocaine.
  •  الأمفيتامينات amphetamines.
  •  أدوية النشوة (أو الأدوية المسببة للسعادة) ecstasy.
  •  مركب ثنائي إيثيل أميد حمض الليسرجيك LSD (مركب كيميائي).
تشخيص انحلال الربيدات

يفحص الطبيب جسم المريض، خاصةً مكان العضلات الهيكلية الكبيرة بحثًا عن وجود أي ألم أو مضض Tenderness -الألم هو شعور المريض بالألم تلقائيًا أما الإيلام أو المضض فهو شعور المريض بالألم إثر إثارتنا له- وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الفحوص الدموية والبولية لتساعده في إثبات التشخيص، ومن هذه الفحوص:

  •  فحص الكرياتين كيناز creatine kinase، وهو إنزيم موجود في العضلات الهيكلية والدماغ والقلب.
  •  فحص الميوغلوبين في البول والدم، وهو بروتين ينتج عن تخرب العضلات وانحلالها.
  •  فحص البوتاسيوم الذي قد يتسرب نتيجة أذية العضلات والعظام، ما يؤدي إلى ارتفاع مستوياته.
  •  فحص الكرياتين في الدم والبول، وهو ناتج عن تخرب العضلات وانحلالها، ويُزيله الجسم عادةً عن طريق الكلى.

وبالتالي قد تدل ارتفاع مستويات هذه المواد على وجود أذية بالعضلات.

علاج انحلال الربيدات

إذا اكتُشف الانحلال في وقت مبكر من حدوثه، يمكن علاجه بنجاح دون إلحاق ضرر كبير بالكلى.

1- تعويض السوائل:

أول خطوة وأهمها في العلاج هي الحصول على كمية كافية من السوائل، إذ يجب البدء سريعًا بإعطاء السوائل الوريدية التي يجب أن تحتوي على البيكربونات، ما يساعد على إخراج الميوغلوبين عبر الكلى.

2- الأدوية:

قد يصف الطبيب بعض الأدوية مثل البيكربونات وأنواع معينة من مدرات البول للمساعدة في الحفاظ على وظائف الكلى، ويمكن أيضًا علاج فرط بوتاسيوم الدم وانخفاض كلس الدم عبر السوائل الوريدية المناسبة.

3- غسيل الكلى:

قد يحتاج المريض إلى جلسات الغسيل الكلوي عند تأذي الكليتين وبدء حدوث القصور الكلوي الحاد. يُخرج بالغسيل الكلوي الدم من جسم المريض ويُنظف جيدًا في جهاز خاص من أجل إزالة الفضلات الموجودة.

4- العلاجات المنزلية:

يمكن للعلاج المنزلي أن يُساعد في عملية الشفاء، وذلك في الحالات المعتدلة والخفيفة من انحلال الربيدات. وتتضمن أهداف العلاج ما يلي:

  •  راحة الجسم حتى تتمكن العضلات من التعافي والشفاء.
  •  إماهة الجسم للمساعدة في منع حدوث المزيد من الأذية الكلوية.
  •  الاستلقاء بوضع مريح والاسترخاء وشرب الكثير من الماء والسوائل الأخرى المفيدة، مثل المرق الخفيف والمشروبات الرياضية.
مآل المرض ونتائجه على المدى البعيد

تعتمد نتائج المرض على درجة تأذي الكلى، فإذا اكتُشف المرض مبكرًا قد يكون المريض قادرًا على تجنب المضاعفات الرئيسة والعودة إلى صحته الطبيعية في غضون أسابيع قليلة، مع بقاء الشعور ببعض الضعف والألم في العضلات، أما في حال تأذي الكلى بشكل كبير فقد تفقد وظائفها بشكل دائم.

العديد من أعراض انحلال الربيدات ومضاعفاته خطيرة للغاية، وقد تودي بحياة المريض إن لم يحصل على العلاج المناسب.

الوقاية من انحلال الربيدات

بعض النصائح لتجنب حدوث انحلال الربيدات:

  •  شرب كميات وفيرة من السوائل قبل التمارين المجهدة وبعدها، إذ سيؤدي ذلك إلى تخفيف تركيز البول وسيُساعد الكلى على التخلص من الميوغلوبين المتحرر نتيجة التمارين.
  •  إذا كنت تعاني من حالة تنكسية في العضلات أو تعرضت عضلاتك لأذية كبيرة بعد حدوث رض ما يمكنك عندها منع الانحلال عن طريق الإماهة الجيدة في كافة الأوقات.
  • احمل معك زجاجة مياه إلى أي مكان تذهب إليه.
  •  راجع الطبيب عندما تشعر أنك مريض أو مُصاب بعدوى ما؛ فكلما أسرعت في علاج مرضك، منعت حدوث أذية العضلات التي قد تؤدي إلى حدوث الانحلال.

اقرأ أيضًا:

الضمور العضلي أو الحثل العضلي: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

التهاب العضلات المشتمل: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج

ترجمة: يوسف الجنيدي

تدقيق: أحلام مرشد

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى