رجل يغرز زوجًا من الملاقط في قضيبه ولم يذهب إلى الطبيب لمدة أربع سنوات

في عام 2015، حشر رجل يبلغ من العمر 18 عامًا زوجًا من الملاقط المعدنية داخل قضيبه، وذهب إلى الطبيب بعد أربع سنوات مدعيًا أن ذلك لم يُسبب له أي مشاكل. فوق ذلك، يظهر أنه لا يواجه أيًا من الأعراض المتوقعة؛ مثل الالتهاب أو الحمى، ويستطيع أن يتبول بشكل طبيعي على الرغم من وجود ملاقط بطول 8 سنتيمترات (3 إنش) مغروزة في إحليله؛ وهو الأنبوب الذي ينقل البول والسائل المنوي إلى خارج الجسم.

فحص الأطباء الرجل وصوروه بالأشعة السينية ليتأكدوا من وجود الملاقط حقًا في قضيبه، ولم يتضح تمامًا سبب قيامه بهذا الأمر واعتقاده بأنها فكرة جيدة!
ذُكر في تقرير الحالة: «تُدخل الأجسام الأجنبية غالبًا داخل المجرى البولي من قبل المرضى النفسيين أو المخمورين أو المشوشين أو الشاذين جنسيًا، ويُركز العلاج في هذه الحالة على استخراج الجسم الأجنبي وتشخيص المضاعفات في حال حدوثها، وعلى تجنب حدوث خلل في وظيفة الانتصاب وتناقصها».

لإزالة الجسم الأجنبي؛ وضع الأطباء الرجل تحت التخدير العام، ولكن إحدى المشاكل التي واجهوها هي أن الملاقط كانت مفتوحة وتضغط على لحم الرجل من الداخل، ولحل هذه المشكلة توجب على مساعد الطبيب الجراح الموجود في العملية أن يضغط على جانبي جسم قضيب الرجل، وحالما تُغلق الملاقط يمكن سحبها خارج الإحليل دون أن تسبب النهايات الحادة أي أذى للرجل.

لم يواجه المريض أي مشاكل بعد الإجراءات السابقة، وأُرسل بعد ذلك إلى منزله، وأوصى الأطباء بضرورة تقييم حالة الرجل النفسية في حال كان يعاني من مرض نفسي وإقناعه بعدم تكرار ذلك مجددًا، لكنه رفض ذلك، كما أنه لم يعد لاحقًا إلى قسم العيادات الخارجية بالمستشفى من أجل متابعة حالته وتقديم الرعاية اللازمة.

ذكر الأطباء أنهم لا يرون مثل هذه الحالات كثيرًا، خاصةً تلك التي ينتظر فيها المريض عدة سنوات لطلب المساعدة الطبية، ولكنها تحدث أحيانًا.

رجل يغرز زوجًا من الملاقط في قضيبه ولم يذهب إلى الطبيب لمدة أربع سنوات حشر رجل يبلغ من العمر 18 عامًا زوجًا من الملاقط المعدنية داخل قضيبه

وأضافوا: «إن السبب الأشيع لإدخال الأجسام الأجنبية ذاتيًا عند الذكور هو الحصول على الإثارة ولإشباع الرغبات الجنسية خاصةً أثناء الاستمناء، وفي الغالبية العظمى من الحالات يشعر المرضى بالذنب والخجل من القيام بذلك، لذلك يتأخرون في طلب المساعدة الطبية».

في العام الماضي، تمكن صبي يبلغ من العمر 13 عامًا من حشر كابل USB داخل قضيبه، وفي هذا العام حشر صبي شاذ آخر يبلغ من العمر أيضًا 13عامًا -بطريقة ما- 29 كرة مغناطيسية داخل إحليله، لكنه لم يُخبر أحدًا لمدة ثلاثة أشهر لأنه كان محرجًا للغاية.

وكتب الأطباء: «توجد هناك مجموعة متنوعة من الأجسام الأجنبية الغريبة التي تُدخل في السبيل البولي التناسلي، مثل خطافات الأسماك والأشياء المعدنية ودبابيس الشعر والبراغي والمقاذيف الكروية الصغيرة والأسلاك والأغصان الخشبية وكابلات الهاتف».

اقرأ أيضًا:

قصة المراهق الذي أراد استكشاف جهازه التناسلي فأدخل كابل يو اس بي في قضيبه

لماذا يهوى بعض المراهقين إيذاء أنفسهم؟

ترجمة: يوسف الجنيدي

تدقيق: سلمى توفيق

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى