متلازمة السيروتونين: الأسباب والأعراض والتشخيص والعلاج


تعتبر متلازمة السيروتونين رد فعلٍ سلبيًا خطيرًا. يُعتقد أنها تحدث عندما يتراكم السيروتونين في الجسم. تُنتج الخلايا العصبية السيروتونين، وهو ناقل عصبي ومادة كيميائية تساعد في تنظيم:

  •  الهضم
  •  تدفق الدم
  •  درجة حرارة الجسم
  •  التنفس

يلعب السيروتونين دورًا مهمًا في الأداء الوظيفي السليم للخلايا العصبية والدماغية ويُعتقد أنه يؤثر على الحالة المزاجية.

إذا كنت تتناول أدويةً موصوفة مختلفة معًا في نفس الوقت، فقد يتراكم الكثير من السيروتونين في جسمك. تشمل أنواع الأدوية التي يمكن أن تؤدي إلى متلازمة السيروتونين تلك المستخدمة لعلاج الاكتئاب والصداع النصفي، ومسكنات الألم. يؤدي تراكم السيروتونين لعدة أعراض تتدرج من البسيطة إلى الحادة، وقد تؤثر هذه الأعراض على الدماغ والعضلات وأجزاء أخرى من الجسم.

قد تحدث متلازمة السيروتونين عند بدء تعاطي دواءٍ جديدٍ يتداخل مع مستويات السيروتونين، وقد تحدث إذا قمت بزيادة جرعة الدواء الذي تتناوله. من المُرجَّح أن تحدث هذه الحالة عند تناول نوعَي أدوية أو أكثر معًا. وقد تؤدي متلازمة السيروتونين للوفاة إذا لم تُعالج سريعًا.

أعراض متلازمة السيروتونين

قد تنشأ الأعراض في غضون دقائق أو ساعات من تناول دواء جديد أو زيادة جرعة الدواء. قد تشمل الأعراض:

  •  الارتباك
  •  تشتت الانتباه
  •  التهيج
  •  القلق
  •  تشنجات العضلات
  •  تصلب العضلات
  •  الارتعاش
  •  الارتجاف
  •  الإسهال
  •  تسرُّع نبض القلب، أو عدم انتظام دقات القلب
  •  ارتفاع ضغط الدم
  •  الغثيان
  •  الهلوسة
  •  ردود الفعل مفرطة النشاط، أو فرط رد الفعل المنعكس
  •  اتساع حدقة العين

في الحالات الأكثر حِدة قد تشمل الأعراض:

  •  عدم الاستجابة
  •  الغيبوبة
  •  النوبات
  •  عدم انتظام نبض القلب
الأسباب

تحدث المتلازمة عندما تجمع بين نوعين من الأدوية أو أكثر، أو عند تناول أدوية محظورة أو تناول المكملات الغذائية التي تزيد من مستويات السيروتونين. مثلًا قد تتناول دواءً لتخفيف الصداع النصفي بعد تناول مضاد اكتئاب، ما قد يتسبب بظهور أعراض المتلازمة.

قد تزيد أنواع مختلفة من الأدوية من مستويات السيروتونين، مثل أنواعٍ معينة من الأدوية الموصوفة مثل المضادات الحيوية والأدوية المضادة للفيروسات التي تُستخدم لعلاج فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز وبعض الأدوية الموصوفة للغثيان والألم.

تشمل الأدوية والمكملات المرتبطة بمتلازمة السيروتونين ما يلي:

مضادات الاكتئاب

  •  مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية selective serotonin reuptake inhibitors SSRIs مثل (سيليكسا – Celexa) و(زولوفت – Zoloft)
  •  مثبطات امتصاص السيروتونين والنورأدرينالين serotonin and norepinephrine reuptake inhibitors SNRIs مثل (إفِّيكسور – Effexor)
  •  مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات tricyclic antidepressants مثل (نوتريبتلين – nortriptyline) و(امتريبتلين – amitriptyline)
  •  مثبطات الأوكسيديز أحادي الأمين monoamine oxidase inhibitors MAOIsمثل (نارديل – Nardil) و(ماربلان – Marplan)
  •  بعض مضادات الاكتئاب الأخرى

أدوية الصداع النصفي (فئة التريبتان)

ترتبط أدوية الصداع النصفي -من فئة دوائية تسمى أدوية التريبتان- أيضًا بمتلازمة السيروتونين. وتشمل:

  •  ألموتريبتان – almotriptan (أكسيرت – Axert)
  •  ناراتريبتان – naratriptan (أميريج – Amerge)
  •  سوماتريبتان – sumatriptan (إميتركس – Imitrex)

المحظورة

ترتبط بعض العقاقير المحظورة بمتلازمة السيروتونين. وتشمل:

  •  LSD – حمض الليسرجيك ديثيلاميد وهو دواء يسبب الهلوسة
  •  إكتاسي – ectasy
  •  الكوكايين
  •  الأمفيتامينات – amphetamines

المكملات العشبية

ترتبط بعض المكملات العشبية بمتلازمة السيروتونين. وتشمل:

  •  نبتة سانت جون (نبتة القديس جون)
  •  نبات الجينسنغ

  • أدوية البرد والسعال

ترتبط بعض أدوية البرد والسعال –التي تُعطى بدون وصفة طبية- والتي تحتوي على ديكستروميثورفان بمتلازمة السيروتونين. وتشمل:

  •  روبيتيوسين – Rubitussin
  •  ديلسيم – Delsym
التشخيص

لا يوجد فحص مختبري محدد لمتلازمة السيروتونين. قد يبدأ طبيبك بمراجعة تاريخك وأعراضك الطبية. تأكد من إخبار طبيبك إذا كنت تتناول أي أدوية أو كنت قد استخدمت أدوية محظورة في الأسابيع الأخيرة. يمكن أن تساعد هذه المعلومات طبيبك في إجراء تشخيصٍ أكثر دقة.

سيقوم الطبيب عادةً بإجراء عدة فحوصات أخرى. سيساعد ذلك على معرفة ما إذا كانت بعض الأعضاء أو وظائف الجسم قد تأثرت. يمكن لذلك أيضًا مساعدة طبيبك في استبعاد الحالات الأخرى.

بعض الحالات لها أعراض مشابهة لمتلازمة السيروتونين. مثل حالات الالتهابات أو الجرعة الزائدة من المخدرات أو المشاكل الهرمونية. وهناك حالة مماثلة بالأعراض تسمى متلازمة مضادات الذهان الخبيثة neuroleptic malignant syndrome وهي عبارة عن رد فعل سلبي على الأدوية المستخدمة لعلاج أمراض الذهان.

تشمل الفحوصات التي قد يطلبها طبيبك ما يلي:

  •  صورة دم كاملة
  •  زرع الدم
  •  تحليل وظائف الغدة الدرقية
  •  تحليل المخدرات
  •  تحاليل وظائف الكلى
  •  تحاليل وظائف الكبد
علاج متلازمة السيروتونين

إذا كنت تعاني من حالة بسيطة من متلازمة السيروتونين فقد ينصحك الطبيب بالتوقف فورًا عن تناول الدواء الذي تسبَّب بالمشكلة.

إذا كان لديك أعراض حادة فستحتاج إلى الذهاب إلى المستشفى حيث سيقوم طبيبك بمراقبة حالتك عن كثب. وقد تتلقى أيضًا العلاجات التالية:

  •  سحب أي دواء تَسبب في هذه الحالة
  •  السوائل الوريدية للجفاف والحمى
  •  الأدوية المساعدة على تخفيف تصلب أو تهيج العضلات
  •  الأدوية المثبطة للسيروتونين
المضاعفات

قد تؤدي التشنجات العضلية الحادة إلى انهيار أنسجة العضلات. وقد يؤدي انهيار الأنسجة إلى تلف حاد في الكلى. قد يضطر الأطباء إلى استخدام الأدوية لإصابة عضلاتك بالشلل المؤقت لمنع المزيد من الضرر. سيساعد أنبوب التنفس وجهاز التنفس على دعم التنفس الطبيعي.

التوقعات طويلة الأجل

التوقعات لمتلازمة السيروتونين جيدة جدًا مع العلاج. لا تظهر عادةً مشاكل أخرى بمجرد عودة مستويات السيروتونين إلى طبيعتها. ومع ذلك قد تؤدي متلازمة السيروتونين للوفاة إذا لم تُعالَج.

الوقاية من متلازمة السيروتونين

لا يمكن دائمًا منع متلازمة السيروتونين. تأكد من أن طبيبك يعرف الأدوية التي تتناولها ويجب أن يراقب طبيبك عن كثب ما إذا كنت تتناول مجموعة من الأدوية المعروفة بزيادة مستويات السيروتونين، هذا مهم بشكل خاص بعد بدء دواء جديد أو بعد زيادة الجرعة مباشرةً.

تطالب إدارة الأغذية والعقاقير الشركات بوضع علامات تحذير على المنتجات لتحذير المرضى من خطر متلازمة السيروتونين.

اقرأ أيضًا:

ما هو السيروتونين ؟

كيف تعمل مضادات الاكتئاب المختلفة؟

ترجمة: منار سعيد

تدقيق: غزل الكردي

المصدر

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى