أخبار عاجلة
شيرين بوزن زائد وتغني جالسة.. هل هي حامل؟ (فيديو) -
التطورات السياسية بين جعجع وسفير الأرجنتين -
إعلاميون ضد العنف: للتجاوب مع مطالب الناس -
جنبلاط في بيت الوسط -
إليسا تحيّي خلف: نقيب محترم -
السنيورة: مرفوض التعبير عن الغضب بالتدمير والاعتداء -

ابنك على أعتاب المراهقة؟.. إليكِ 3 محادثات يجب أن تجريها معه

ابنك على أعتاب المراهقة؟.. إليكِ 3 محادثات يجب أن تجريها معه
ابنك على أعتاب المراهقة؟.. إليكِ 3 محادثات يجب أن تجريها معه

إشترك في خدمة واتساب

على أعتاب مرحلة المراهقة، تلاحظين بعض التغيرات في شكل وسلوك ابنك الصبي، ويصبح من الواضح أن طفلك يكبر، لكنه لا زال بحاجة إلى التعليم والتوجيه والدعم.

وفيما يلي، 3 محادثات يجب أن تجريها مع ابنك في بداية مرحلة المراهقة، ليس هذا فقط، بل عليكِ الاستمرار في إجرائها لسنوات عديدة، حتى تساعدك في الحفاظ على تواصل وعلاقة وثيقة بابنك على مدار مرحلة المراهقة الصعبة: 

 
1- المحادثة عن الجسم
من الناحية المثالية، فإن حديث الأب مع الصبي عن تغيّرات جسمه في مرحلة المراهقة، يكون أكثر حميمية، ولكن حديثك مع ابنك كأم، يمكن أن يكون أكثر حكمة وتوازناً بالنسبة إلى المعلومات التي تقدمينها له، كما أنكِ قد تضطرين لتأدية هذا الدور إن كنتِ أماً عزباء.
 
عموماً، ساعدي ابنك على فهم التغيرات الجسدية التي سيمر بها في المرحلة المقبة، نمو الشعر، نمو العضلات، تغير الصوت، زيادة طول قامته، وتحدثي معه أيضاً عن الهرمونات، وأن مشاعره تجاه الفتيات أمر طبيعي ومتوقع، واحتفظي بتواصل مفتوح بينكما بحيث يكون لديه مكان موثوق به وآمن للعثور على إجابات للأسئلة التي قد تخطر على باله.
 
 
2- المحادثة عن التكنولوجيا
 عموماً، ينجذب الفتيان إلى استخدام التكنولوجيا في وقت مبكر أكثر من الفتيات، خاصة عندما يتعلق الأمر بألعاب الفيديو، ولكن حتى الألعاب التي تبدو غير ضارة، قد يكون لها تأثير سلبي على دماغ المراهقين.
 
تحدثي مع ابنك عن ألعاب الفيديو، وعلاقتها بزيادة العنف داخله، وإن لاحظتِ أن ابنك أصبح عدوانياً أو عنيفاً، فعليكِ وضع حدود لاستخدام ألعاب الفيديو.
 
إلى جانب ألعاب الفيديو أيضاً، عليكِ التحدّث إلى ابنك عن إغراءات المواد الإباحية المتاحة على شبكة الإنترنت، وكيف يتصرف إذا ظهرت أمامه إحدى هذه المواد، كما عليكِ تعريفه بأدوات تلاعب المسوّقين ومصممي التطبيقات، التي تدفعه للبقاء أطول فترة ممكنة أمام الشاشة، ثم ضعي حدوداً للحفاظ على تفاعله بنحو صحي، وعليه أن يلتزم، حتى إن اعترض.
 
 
3- المحادثة عن الرجولة
 تذكّري دائماً أنكِ تربين رجلاً، هذا يعني أنكِ بحاجة إلى تدريبه على تحمّل المسؤولية، والتميز، والطموح، وبذل الجهد، والاحترام، والتعاطف، علّمي ابنك كيف يكون رجلاً نبيلاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى إليكم أهمية تناول تفاحتين يوميًا!