السؤال الأهم بشأن 'كورونا'.. كم يعيش خارج الجسم؟

السؤال الأهم بشأن 'كورونا'.. كم يعيش خارج الجسم؟
السؤال الأهم بشأن 'كورونا'.. كم يعيش خارج الجسم؟

صرّح مسؤولو الصحة في بأنهم يجرون تقييما للمدة التي يمكن أن يعيشها فيروس "" على الأسطح في محاولتهم لفهم خطر انتقال العدوى بشكل أفضل.

واستنادا إلى ما هو معروف عن سلسلة فيروسات كورونا المماثلة، يقول خبراء الأمراض إن انتشار فيروس "كوفيد 19" الجديد، ينتقل بشكل أساسي من شخص لآخر عن طريق السعال أو العطس.


وتشير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، في الولايات المتحدة، إلى أنه من الممكن إصابة الشخص عن طريق لمس سطح أو جسم ملوث بالفيروس ثم لمس فمه أو أنفه أو عينيه.

ووفقا للباحثين الذين يدرسون حالات تفشي الفيروس في الماضي، فإنه يمكن لفيروس كورونا الجديد البقاء على قيد الحياة لمدة تصل إلى 9 أيام، إذا ثبت أن "كوفيد 19" مرن مثل السلالات السابقة للفيروس.

فقد خلصت دراسة شملت تحليل نحو 22 بحث سابق أجري على سلسلة فيروسات كورونا المماثلة، بما في ذلك متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد "سارس" ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية "ميرس"، ونُشرت في مجلة "العدوى في المستشفيات"، إلى أن فيروسات كورونا البشرية يمكن أن تظل معدية على الأسطح غير الحية لمدة تصل إلى 9 أيام في درجة حرارة الغرفة.


وقال الباحثون إن المعقمات والمطهرات الشائعة يمكن أن تجعل الفيروسات غير نشطة بسرعة، وقد تتبدد هذه الفيروسات في درجات حرارة أعلى، ولكن لم يتضح بعد ما إذا كان فيروس كورونا الجديد يتصرف بطريقة مماثلة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى